Friday, January 30, 2009

أحلامك سعيد :Pp~



بعد استيقاضي كل يوم من نومي ,, أستلقي على ظهري برهة من الزمن لأتذكر ما حدث في منامي من أحداث ، كلما أستيقضت من نومي أجد نفسي قد رأيت رؤيا ، فمايكون لي بعد الإستيقاظ كل يوم سوى التذكر بما رأيت وعندها يمر الوقت وأنا لا أشعر ، ليقاطع ذلك التفكير ابتسامة تخرج من القلب لتشق طريقها عبر شفتاي
فهذه هي حالي كل يوم تقريبًا
أحيانًا أرى رؤيا ولكن عند استيقاظي لا أتذكر من ذلك شيء ! وأحاول التفكير جاهدًا بما كنت أرى في المنام إلا أنني أنسى ذلك وأكتفي بقول " حلمان " ! لأن مثل هذه الأحلام دائمًا ماتراودني
مضت أسابيع ، بل شهور ليست بقليلة وأنا أرى هذه الرؤى في منامي
كلما أستيقظت أهب مسرعًا لأقص على من رأيت في المنام تلك الرؤيا ,, تليها ضحكه تعبر عن فرحة لا أعلم ما مصدرها
ذات يوم استيقظت من نومي فزعًا من ذاك الكابوس المزعج , ليشغل تفكيري ويجعل نفسي مرتبكه غير مطمأنه ، ما إن استيقظت حتى توضيت وقرأت سورة البقرة كاااااملة
قليلة هي تلك الأيام التي أرى فيها مثل هذه الكوابيس ,, التي جعلتني في حاله الارتباط الاشتراطي ,, تربط الأشياء حولي بذاك الحلم المزعج فتصبح لدي حاله من الفوبيا تجاهه !

بينما تمر أيام كثيره وأنا أحلم برؤيا تشق فيها شفتي الابتسامه فور استيقاظي ,, لا أزال أذكر تلك الرؤيا التي رأيتك بمكان عام أشبه بالجامعه ,, أحلامي الجميلة الكثيرة أتذكرها لأنني قد قصصتها عليك

تسائلت يومًا عن سبب هذه الاحلام
:P قلت لنفسي ضاحكًا هل بسبب قولك " أحلام سعيده " عند منامي
إن كل هذه الأحلام لم تأتي من سبب نشأه الفراغ ,, فمن البديهي أن فترة ما قبل النوم بربع ساعه تقريبا هي فترة يسترجع فيها الشخص الأحداث التي حصلت له أثناء يومه ,, يرى فيها تلك الأحداث المضحكة والجميله التي حدثت له ,, ويرسخها في ذهنه كي لا ينساها ويتذكرها كلما اشتاق لتلك الأيام ,,
يفكر بكل ما هو جميل ,, إلى أن تغلق هاتان العينان أبوابها ,, ليستمر شريط يومه وذكرياته ,, ويستمر إلى أن يرى ذاك الشخص أمام
"عينيه ليملأ ناظريه فيناااام ,, " أحلام سعيده
فلا تحسب أن بخلودي للنوم أنني أنام فعلا ,, فنومي هو مجرد بداية رحلتي معك

Monday, January 26, 2009

اختيارات هذا الاسبوع


شهر كامل ، بأربع اسابيعه كانت فترة اختباراتي ، وها أنا أعود ، وهاهي عطلة الربيع قد عادت ببهجتها
دأبت في فترة الإمتحانات على الدراسة المتواصله ، وفي أيام العطل كانت هناك العديد من الإختيارات التي إخترتها لتكون هي فترة فراغي ، من أفلام ، وقصص ، وروايات ، وكتب




أولا / الأفلام
اهوى مشاهده الأفلام بحد كبير ، وعادة ما أحضر كيس من " الحلويات " وكوب مملوء بالثلج والبيبسي ، وبطاط الناتشوز ، لتكون كسينما بيتيه

أفلام شاهدتها

Quantum of solace 007
من سلسلة افلام جيمس بوند المشهورة ، تألق فيه الممثل " دانيال كرايج " ، صاحب شخصية جيمس بوند في هذا الفلم ، والذي قد أبدع في تجسيد صورة جيمس بوند ، حتى في الفلم السابق " كازينو الرويال " الفلم كان مشوق لأبعد الحدود ، المناورات التي كانت في الطائره , وغيرها التي في السفينه والأخرى التي بالسياره , بر وبحر وجو في فلم واحد

Bangkok dangerous
بطولة نيكولاس كيج ، قصة الفلم تدور حول قناص محترف ، وهذه المرة الأولى التي أرى " كيج " بهذه الحله الجديده ، الفلم ممتاز

Pride and Glory

بطولة " ادوارد نورتن " ممثل فلمي المفضل ( الوجنست ) ، قصة الفلم تدور حول عائلة تحت سقف الشرطه ، غياب الأخ وهو المسؤول عن الفريق بسبب مرض زوجته بمرض خطير ، أدى إلى حدوث مشاكل في فريقه الخاص ، قاموا بأعمال سرقة وبيع للمخدرات ، وقتل العديد من أفراد الشرطه : ) الفلم اكشن وروعه


YESman

بطولة " جيم كاري " الفكاهي المعروف ، يدور الفلم عن التحاق جيم كاري بندوة على الاقبال على الاشياء بقول " نعم " إلا أن ذلك جعل من " كاري " رجلا مهوس ! الفلم فكاهي ، امسك بطنك طول الفلم


افلام سأشاهدها

Bolt
فلم انيميشن جديد ، ولأنني أهوى الانميشن بشكر كبير فقررت اختياره ليكون ضمن اخياراتي للسينما المنزله

Benjamin Button

الفلم بطولة " براد بيت " وهذا ما جعلني اجعله ضمن لائحة الأفلام التي سأشاهدها قريبا



ثانيًا / الروايات
إلى جرحي الحبيب مع التحيه

للكاتبه سارة الدريس ، اقتينت الكتاب من معرض الكتاب الأخير بعد السلام على الكاتبه ، حيث أنني كنت ابحث عن كتابها وشاءت الأقدار أن أجدها هي من تبيع الكتاب
هذا هو الكتاب الاول الذي أقرأه باللهجة الكويتيه ! وتدور قصته حول فتاة اسمها غاليه أحب أنور بشكل غير محدود
كان الكتاب كفيل لقضاء وقت فراغي ، وبصراحة لم يعجبني بقدر ما توقعت له
ولكن لكل كتاب ما نستفيد منه قيمة ، أو واقع ملموس من حياتنا
كرامة الإنسان غالية ، يهديها لحبيبه ويضعها أسفل قدميه ، وأما للآخرين يحسب لها ألف حساب ، وبعدما يجرح من الحبيب ويصدم بالواقع ! يعلم أن كرامته كانت بلا قيمة ، ولكن يبقى هو الحبيب
هذا باختصار الموضوع الذي تدور حوله القصه والاحداث

نبضات فتاة ميتة

للكاتب خالد الحربي ، مجموعه قصصية من كافة المجالات ، مجموعه تحتوي على قصص للرعب وأخرى عاطفية واخريات خيالية .
تناغم اسلوب الكاتب شدني إلى قراءة القصص كلها ، الكتاب يحمل قصص مشوقه كفيلة لإقضاء وقت الفراغ
أعنف من الألم " من أجمل القصص التي يحملها الكتاب"





ثالثا / الكتب و كتب الشعر
Amazing card trick
الكتاب يحمل أشهر أنواع الحركات التقليدية والكلاسيكية الأساسية لقبل الابتداء بأي خدعة ورق ، موضحًا اياه بالصور للشرح التوضيحي ، كتاب جميل ومشوق ، بالطبع مثل هذه الكتب لا تباع هنا في الكويت ، اقتنيته في مجمع السيف في البحرين

Expressions

كتاب للشعر الانجليزي لكاتبه بحرينية ، به مجموعه شعرية جمليه
من الأشعار التي اعجبتني :
Strange love
The sandman

غسيل الدماغ

للدكتور كامل الفراج ، هذا الكتاب يدرس في كلية العلوم الاجتماعيه ، وقد اعجبني الكتاب لبساطه الاسلوب وتكرار المعلومه لأكثر من مره مما يسهل عليك تفنيدها في ذهنك ,, ولم أنتهي منه إلى الآن : )
ومن المعلومات التي اصعقت منها ، تجربة ايفان بافلوف للارتباط الاشتراطي ، بالطبع الجميع يعرفها ولكن مالاتعلومنه ان التجربه لم تنتهي ولم تدرس كاملة في مناهجنا ! حيث انتهت " بغسيل للدماغ " !!!


بداية الحياة
للداعية فاطمة الكندري ، سيكون ضمن اختياراتي ، وسأبدأ بالقراءة فيه حالما انتهي من الكتاب الذي اقرأه حاليًا ..
الداعية فاطمة الكندري لديها العديد من المؤلفات الجميله والرقيقة لإيصال هدفها ,, ومن كتبها الجميله " الصلاة الصلاة "




وبعيدًا عن دائرة الكتب والأفلام ,, سيكون ضمن جدول العطلة الربيعية
بدأت بإعداد خطة بحث ، ودراسة حول نظرة الاسلام عن المخلوقات الفضائية .
سبب بحثي وتطرقي لهذا الموضوع هو الشك والأسئلة التي تتراود في أذهان الكثير ,, هل هناك أدلة من القرآن أو السنة الشريفة على وجود مخلوقات فضائية ؟ هل هناك أناس غير البشر ؟
الكثير من المواضيع سأتطرق فيها في بحثي القادم ، وسأستدل عليه بحوادث حقيقة حدثت في الكويت

وعملي الآخر إكمال تصوير الفلم الوثائقي لفريق ماجستك
والذي سيبدأ تصويره في الثالث من فبراير

ولم ننتهي من الملتقى بعد
سأحضر لملتقى " ميلسيت " الذي يدور حول التغيرت المناخيه

ودعواتكم بالتوفيج : )

Wednesday, January 14, 2009

وإنا على فراقك يا جابر لمحزونون



باق ٍ في القلوب يا أمير القلوب
ثلاث سنوات مرت 15 / 1 / 2006 - 15 / 1 / 2009
ثلاث سنوات مرت لم نحسس بها ، كأنه ذاك الأمس الذي كنت فيه في الصف التاسع
استيقضت من نومي لأداء اختبار " الاجتماعيات " واثناء ذهابي لإيقاظ إخوتي بالغرفة
المجاورة رأتني أمي ، نظرت إلى عيناي وقالت : عظم الله أجرك ، بابا جابر توفى
اللهم من احييته منا فاحييه على الإسلام . ومن توفيته منا فتوفاه على الإيمان
اللهم ارحم ( الشيخ جابر الاحمد الصباح) رحمة واسعة وتغمده برحمتك
اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نُزُله . ووسع مُدخلهُ . واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدله داراً خيراً من داره ، وأهلاً خيراً من أهله وزوجاً خيراً من زوجه وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر
اللهم إن جابر في ذمتك ، وحبل جوارك فقه من فتنة القبر وعذاب النار ، أنت الغفور الرحيم

video

Sunday, January 11, 2009

حلمي !

بدأت حياتي الدراسية كبداية اي شخص في هذه الدنيا ، يكرهها ويتمناها ان تنتهي بأسرع وقت ، اعتقدت في البداية ان دراستي ستنتهي حالما انتهي من المرحلة الثنوية ، ولكن علمت بعد تفهمي ان العمر ينتهي والدراسة لا تنتهي ، كانت احلامي تنصب على طموحي المستقبلية ، منذ ان دخلت المرحلة المتوسطة وانا احلم بأن اكون رجل ذا مكانه ، ذا صيت واسع ، وذا وظيفة مرموقة في احدى الشركات الكبرى ، سعيت بأن أجهد نفسي في دراستي لأحقق كل طموحي ، انصبت هذه الطموح حول مجال معين ، وانحصر تفكيري كله حولها ، فكيف لا ، وهي من ارقى الكليات في الجامعه
كلية الهندسة ، طموحي منذ صغري ، فكم كنت أتمنى منذ صغري أن يصبح قبل اسمي ( م. ) لأسمعهم ينادونني مهندس يوسف مصطفى ! ، أكون نفسي لأصبح عقلية متفتحة أكثر ، واجعل نفسي هاويًا للعلم والدراسة : )
ارضاء امي هي دافعي الأول ، مرات كثبرة تمنت أن يتخرج أحد ابناؤها من كلية طب ، او هندسة ، لم تفلح اختي الكبرى في كليتها ، ولم ترَ ان الهندسة من ميولها ، فلم تتخصص في هذا المجال ، فكان هناك أمل كبير من والدتي أن اكون أنا من سيصبح مهندس " العائلة " !!
لا أعلم سبب كرهي لجامعة الكويت ، فكلما جلست لأتحادث مع أناس تخرجوا حديثًا من الجامعه ، قالوا لي أنها أسوا جامعه ! ، هذا الأمر طبيعي جدًا ، فمن يرى حال طلبة الجامعة والظلم الواقع عليهم من " بعض " الدكاترة فيها سيكره اليوم الذي دخل فيه للجامعه .
كان هذا دافعًا وحافزًا لي بأن أشد من نفسي ، لكي احصل على نسبة تؤهلني للوصول إلى " أمريكا " ، فكان قراري لوالدتي أن مهما حصل وحتى لو قدر الله ولم احصل على نسبة تجعلني من المبتعثين للخارج ، أسافر على نفقتهم ، بالطبع لم يعجب كلامي والدتي ، فأصرت أن أصل للبعثة ، لكي يكون كل ذلك بمجهودي الخاص .
" بدرس برا " كانت هذه الكلمات سهلة بقولها ، فلم أعلم حينها بلوعة السفر ، ولوعة الغربة ، بعد تجارب خضتها أثناء سفري خلال السنة الماضيه ، تعلمت معنى " الشوق " ، الشوق لوطني ولبيتي ولمن سكن في بيتي ، ولمن سكني في " قلبي " .
إن كانت الهندسة خمس سنوات ، فكيف سأقضي هذه الخمس سنوات وأنا خارج أرض حبيبتي الكويت ؟
كم سأعاني من شوقي لمن فيها ,,
ذات يوم ,, قال لي من هو أقرب لقلبي ، وكان متضايقًا جراء حلم أو ما أشبه بكابوس راوده ، قال لي : لن تساااافر أبدًا !! تعجبت فكيف قال لي ذلك من دون مقدمات ، أو قبل أن ينطق بحرف !! قال لي : رأيت في منامي أنك سافرت لتكمل دراستك ,, بدأ بقص ما رآه في منامه وأنا منصت له ، ومنصت لما " كتبه " ، على الرغم من أن الأمر مجرد " رؤيا " ، إلا أنني أحسست بها ، كما كانت قد أثرت فيه فجعلته يقول لي : ماراح تسافر : )
إن الغربة ليست سهله كما توقعت أو كما يتوقع الكثير منا ، قررت أن ألغي فكرة البعثة الخارجية نهائيًا ، فإن كان أقرب الناس إلى قلبي لا يتحمل سفري ، فكيف سأكون أنا المتغرب والمسافر !
قلت له إني ألغيت هذه الفكرة ولن اسافر أبدًا ، ولكنه رفض رغم كل ذلك ، بل أنه شجعني على دراستي وعلى أن اصبو إلى ما أريد ، ولكنني لا أقوى على الغربة ، وعلى فراق من هو أقرب إلي من روحي : )
لدي أحد الأصدقاء المقبولين في البعثة الداخليه ، فهو يدرس حاليًا في الجامعة الأمريكية ، فقال لي لم لا تقدم على بعثة داخليه طالما لا تريد السفر للخارج !
فكانت هي خير بديل لتجعلني أشد من عزمي مرة أخرى : )
جلست مع أحد الأشخاص ، فسألني عن تخصصي الذي أرغب فيه ، فقلت له كلية الهندسة ! ، فضحك وقال لي لا تحسب أنها في هذه السهولة هناك العديد ن معارفي دخلوا فيها ولم يفلحوا وحولوا إلى كليات أخرى ، ستكون الدراسة جديدة تمامًا عليك ، نمط و اسلوب دراسي جديد ، لن تتأقلم مع الوضع ، خاصة وأن الكلية تدرس باللغة الانجليزية ، الدراسة ستختلف تمام الاختلاف عن الذي تأخذه الآن في المدرسة !


صحيح أنني لم أتخرج بعد ، فياله من شعور عندما تخطط لمستبقلك وأنت لم تبلغه بعد : )

أود سماع آرائكم ,,
يقول آينشتين في إحدى المقولات " المعلقة " على باب غرفتي ! : " لا أفكريومًا في المستقبل ، فهو لا يتأخر في المجيء " !
هل حقًا ما يقول ؟
علمًا بأنني معجب بعقليته وكثير القراءة عن هذا الانسان :P

Thursday, January 8, 2009

رحلة سينما !

انها فترة طويلة بالنسبة لآخر مرة ذهبت فيها للسينما ، فقبل قدوم رمضان بعدة أسابيع كانت هي المرة الأخيرة ، اليوم اتصلت على صديقي للذهاب سوية إلى السينما مجددًا ,,


الساعه : 5 والنصف
المكان : مجمع المرينا مول


بعد إلحاح صديقي للذهاب إلى المرينا بدلاً من سوق شرق ، وافقت وسلمت أمري ، فقد اشتقت لسماع صوت الأمواج ، ومشاهدة الشاطئ ، والرسم على رماله ,,
وصلنا للمجمع ، بالطبع كالعاده عرض الأزياء في فصل الشتاء موجود ! ، و " ايمو هير ستايل " كان هو " ستايل " شعر الشباب ! ، وما إن دخلنا حتى صعدنا بالسلالم الكهربائية لنشاهد الأفلام التي تعرض بأقرب وقت ، وقع اختياري على فلم للممثلة " انجلينا جولي " ,, حجزنا التذاكر وانتقلنا بعدها إلى شاطئ المرينا الذي اشتقت إليه ,,
كان الشاطئ خالي من الناس ، فاستغليت الوضع لأمارس هوايتي بالرسم على الرمال :P



الساعه : السادسة والنصف
المكان : مسجد المرينا

توجهت للمسجد لتأدية صلاة العشاء ، فكنت في قمة الاحراج ، إلى أنني لم اكترث ! ، والسبب في ذلك أن جواربي كانت " ملونه " ، فقبل الذهاب قلت من سيرى جواربي فالحذاء سيغطيها ! ، دخلت أثناء تأديتهم للصلاة ، بدأت بالصلاة ، فالذي كان بقربي يحدق بجواربي كما أنها كانت من ذهب ! ، لم أكترث بالطبع وأكملت صلاتي ، حين انتهائي جلست لبرهة من الزمن في المسجد ، سمعت أصوات ضحكات تعلو لألتفت فلم أجد شيئًا ، وعند خروجي علمت أنهم مجموعة من الشابات كانوا يناظرن تلك الجوارب !
على كل حال أنا أحب ارتداء هذه الجوارب " الشتوية " في المنزل ، ولكن بسبب قولي أن الحذاء سيغطيها ارتديتها وخرجت !

الساعه : السابعه الوربع
المكان : السينما


لم أنم شيئًا أمس سوى ساعتين ، فمن الطبيعي أن يكون النوم يصارعني ، جلست في مكاني ، بانتظار الفلم ، انتهت أول عشر دقائق من الفلم لأجد نفسي قد غفوت ولم أشعر ، لأستيقظ بعد 5 دقائق تقريبًا وأقول لصديقي أيقضني في نهاية الفلم ! ، كان وجهه يشير إلى علامة التعجب ! ، فكأنه يقول لماذا دخلت السينما إذًا ، بعد دقائق معدودة من اغلاق عيني ، قررت مصارعة النوم وأن أضع حدًا لنعاسي ، فبدأت الإثارة و ( الاكشن ) في الفلم ، اندمجت بالأحداث ، بعد مرور خمس واربعين دقيقة من الفلم تقريبا ، دخلت مجموعة فتيات و جلسوا خلفنا دون اظهار أي ضجة ، بعد مرور أحداث كثير بالفلم ، وبما أنه فلم أجنبي فإن الشتم يكون شيء طبيعي فيه ، ولكن ألا يجب على الفتاة أو أن يكون لها حياء ؟ لم يعلو صوت أي شاب في الفلم قط ، ولكن تلك المجموعة بدأوا يعلقون تعليقات سخيفة ! وضحكاتهم تعلو كلما قال أحد الممثلين كلمة أو شتم شتمة !
أثار الوضع غيضي فأين حياء البنت ؟ ولكن ! " قلة الأدب " كان لها دور في الموضوع كله : )

هذه ليست المره الأولى التي أرى فيها مثل هذه " النوعيه " في صالات دور السينما ، ولكن هذه المره تعجبت أن الأمر يصدر من فتاة وليس شاب ,,
الله المستعان


الساعه : التاسعه والنصف
المكان : فيرجن



على الرغم من الكم الهائل من الكتب التي اشتريتها في زيارتي الأخيره لمعرض الكتاب ، إلا أنني لا أكتفي بذلك فأردت أن ألقي نظرة ، كالعاده كتب الأكثر مبيعًا تكون للكاتب مهندس سند راشد وجميع اصدارات دايموند بوك ، فهنيئًا له هذا الانجاز ، لم ارَ كتبًا جديده ، فكل مافي المعرض موجود هنا لدي !



غزة



إلى متى هذا الصمت العربي ؟
إلى متى نرى الأطفال يقتلون ويظل العرب في لحظة صمت ؟

اقشعر بدني من صورة رأيتها في أحد الصحف المحليه ، آلمت قلبي وبشده ، تلك الصورة التي لطفلة بمدرستها ، قصفها العدو الغادر ، جسد دفن تحت التراب ، ورأس بقى معلقًا على سطح الأرض
ما يؤلم قلبي ويحرق دمي ، أنه إذا حدث أو مس مكروه مجرد مكروه لأي شخص اسرائيلي ، تقوم الدنيا ولا تقعد ،
اطفالنا يموتون ويذبحون ويتشردون ، اطلاق نار لا يتوقف ، قصف وصواريخ وتدمير وتخريب ، وفي النهايه نحن متهمون بالارهاب


----------------------------------


اللهم أغث أهل غزة
اللهم أغث أهل غزة
اللهم .. اكشف عنهم الكرب
اللهم عجّل بالفـرج
يا ذا الجلال والإكرام.. يا حي يا قيوم

برحمتك نستغيث
يا ودود يا ودود... يا ذا العرش المجيد... يا مبدئ يا معيد
يا فعالا لما يريد... نسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك
ونسألك بقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك
أغث أهل غزة... يا مغيث أغث أهل غزة
اللهم أغث أهل غزة

اللهم اشدد أزرهم
اللهم أربط على قلوبهم
اللهم أنزل عليهم دفئا وسلاما
وأمنا وأمانا

فى هذا البرد القارس
اللهم اجعل من الظلام نورا
فى قوبهم ونورا فى سمعهم
ونورا من فوقهم ونورا من تحتهم
اللهم تقبل شهدائهم واشف مرضاهم
وارحم الأمهات الثكالى والزوجات الأرامل
والشيوخ الركع والأطفال اليتامى
اللهم عليك بالصهاينة المعتدين
اللهم شتت شملهم وفرق جمعهم
وأرنا فيهم عجائب قدرتك
اللهم مزقهم كل ممزق
اللهم أحصهم عددا
واقتلهم بددا
ولا تغادر منهم أحدا
إنك على كل شئ قدير وبالاجابة جدير




-------------------------



ما اثار اشمئزازي وحقدي لابناء القردة والخنازير لعنهم الله ، أن المساعادات الكويتية لم يسمح لها بالدخول إلى غزه

ملاحظه : سيصلى في معظم مساجد الكويت اليوم صلاة القنوت لأخواننا في غزة

Friday, January 2, 2009

الوداع يا أغاني !


يعايرني الكثير من الناس بأنني أصبحت " مطوعًا " ،، ولكن هناك القلة القليلة من يقول لي ثبتك الله ، فأقول لهم أنا لست كذلك ، ولكنني اسأل الله أن أكون منهم : )
قبل شهر من الآن ذهبت إلى الحج ، فكانت الفترة التي قضيتها تسعة ايام ، لم استمع فيها لأي اغنية قط ، سألت احدهم لماذا الأغاني حرام ؟
قال الباري عز وجل في محكم تنزيله : (وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ) 6 سورة لقمان .

أجزم الكثير من العلماء أن المقصود من الآية الكريمة هو الأغاني ، فهل سألنا أنفسنا كم من الذنوب إقترفنا كل يوم بسماع الأغاني ؟
بعد عودتي من الحج أيقنت حينها بحرمة سماع هذه الفتن ، وسألت الله أن يثبتني على نهجي ويكرهني بالرجوع مرة أخرى لسماعها ، كثير من الناس يعتقد أن الأمر صعب جدًا ، ولكن هو في الواقع سهل جدًا ، بأكثر مما تتصورون ، فقط ماعليك سوى وضع الأمر في ذهنك لتجدك قد قاطعته نهائيًا ,,
عند ركوبي لسيارة ، مع أي كان لا أسمح له بتشغيل المسجل ، فإن كان يريد ذلك فليضع شيئًا غير الأغاني ، هكذا كان نهجي ، شجعني أخي ، وتحملني ابن عمي ، الذان لطالما قال لي " مرضتنا " !!
يقصدون بأن الطريق ممل دون مسجل ،، جزاهم الله خير على صبرهم لي إن كنت ضايقتهم بفعلتي ، وكل لنصيبه حسنات ، اسأل الله ان يجزينا ويجزيكم

أخي الحبيب ,, أختي الحبيبة
لاتقل بأنني " معقد " ، وتقرأ كلامي باستهزاء ، فان كنت كذلك فقدت طعم النصيحه ، ما كتبته إنما هو نصائح من القلب ، فإن لم تشأ يمكنك أن لا تعير للموضوع اهتمام ، لكن لا تسخر : )
راجع نفسك ، فإن أيقنت فكل شيء سيكون سهلا ، وستجد الجميع سيفهمك ، وسيقف معك ليسألوا الله أن يثبتك ،،
اقذف بأشرطة الأغاني بالقمامة وعوضها بأشرطة للقران الذي هجرته شهور عديدة وربما حتى في رمضان كنت تسمع هذه الفتن ، اسأل نفسك هل تستطيع تسميع سورة الغاشية ؟ هل بإمكانك تسميع سورة الملك ؟
فعار عليك عندما يكون طفل لم يتجاوز العاشرة يحفظها ، وأنت لا تحفظها ، وربما تكون قد حفظتها ولكن السنين جعلتك تنسى ,, واضب على سماع القران لتحفظه بدل من حفظ الأشياء التي لن ولن تنفعك طوال عمرك : )

آمل أن لا اكون اثقلت عليكم ,, لا تعتبروا بأن مقاطعتي الأغاني أنني آخذ الأمور بجدية ، أو أنني متشدد أنا
على عكس ذلك تمامًا ، فعلت ذلك بإرادتي ، فلا أريد أن تكون ذنوب من شيء أستطيع محاربته ومقاطعته ,, ( على قولة ولد عمي : ما يسمع أغاني ويسوي سحر ،، قصده فن وهم)

أود سماع آرائكم ،،
فهل بامكانك مقاطعة الأغاني ؟

أنا مع الإرهاب !


بدأ عامنا الجديد بالبهجة والسرور لدى كثير من بلدان العالم ، ولكنهم نسوا ما يحدث في غزة ، نسوا ذاك المنزل الذي بكامل طوابقه ينهار على من سكنه ؟ نسوا تلك الصواريخ التي يقذفها العدو المحتل على الأطفال والأمهات والشيوخ
مئات القتلى ، وآلاف الجرحى خلال الأيام القليلة الماضية ، كم يدمي قلبنا ما شاهدناه في صحفنا وفي شاشات التلفزة
ومع ذلك ، احتفالاتهم جارية ولا يكترثون بهم ، فهم بنظرهم نحن مسلمين ، والمسلمين بقولهم " ارهابيين "

ذكرتني الأحداث بقصيدة نزار قباني الذي كتبها في الخامس والتسعين من الألفية الأولى ، على الرغم من كتابته لها في ذلك الوقت إلا أنها تحكي يومنا هذا ، وبؤسنا المشؤوم
لمشاهدة القصيدة كاملة اضغط على الاسم
أنا مع الإرهاب


يتهمونا بالارهاب وهم يقتلون وينحرون ،
يتهمونا بالارهاب وهم يشردون ويبججون ،

اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب شتت شملهم وفرق جمعهم وزلزل الأرض من تحت أرجلهم ،
اللهم عليك بهم من حيث لايحتسبون .
اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك .
اللهم فرج عن إخواننا في غزة ،
اللهم عجل بنصرهم ،
اللهم فرج همهم ، ونفس كربهم ، واكشف عنهم الغمة ، وأبدل همهم نصرا وفرحا وسرورا .

ودعتك يا 2008

لم تمر ساعات كثيرة على دخولنا بأول أيام هذه السنة الجديدة ، رحلت سنة بأيامها وأسابيعها وشهورها ، وها نحن ندخل في سنة تليها ، فلنسأل انفسنا ماذا قدمنا في السنة الماضية ؟ وماذا سنقدم في هذه السنة ؟ كم من الأخطاء اقترفناها ؟ وكيف سنتجنبها في هذه السنة؟
اسالة كثيرة يستوجب علينا أن نطرحها على انفسنا ، فماذا سنصنع في هذه السنة ؟ هل سنحقق كل طموحنا وآمالنا بها أم لا
أتمناها لكم سنة تتحقق كل أمانيكم وأحلامكم فيها ، ويغفر الله لكم ذنوبكم ، ويكفر عن سيئاتكم ، ويضاعف لكم الحسنات

سنة كانت مليئة بالمفاجآت ، سنة كانت تعم بالافراح والمناسبات ، أحداث رسخت في عقلي ، لن ولن انساها للأبد ، طبعت صفحاتها بعقلي قبل مذكراتي ،

شهر يناير ,, في أيامك اشتريت " لابي " الذي أكتب فيه الآن ، ولن أنسى انني لاول مره في حياتي أرسب في مادة ! ( مادة البدنية !!! ) في اختبارات نصف العام ! ، وذكراك يا حبيبي يا جابر كرم الله مثواك وأدخلك الله فسيح جناته

شهر فبراير ,, فرحت بأيامك يا " حاسوبي " العزيز فلم أفارقك دقيقه

شهر مارس ,, كنت من احلى الأشهر ,, ففيك ذهبت إلى رحلة لن انساها ، كانت اول عمرة لي ، شاهدت فيها ذاك المنظر الذي يتفطر فيه كل قلب ، ليشتاق بعدها كل مره للذهاب ولشد الرحال إليه

شهر ابريل ,, لا أذكرك جيدًا ، ولكنني أذكر انك كنت خير صديق فلم تحزني أو تضايقني

شهر مايو ,, انشغالي باختباراتي ، حتى رأيت القنوات الفضائية تقلب لشاشتها السوداء وتلاوة القران ، رحمك الله يا والدنا ويا أميرنا ويا قائد تحريرنا ,, يا سعد الخير أسكنك الله فسيح جناته ،، وذلك في ( الثالث عشر ) من ايامك ، بعد وفاتك أعلن المجلس عن تشيكله الجديد ،، في السابع عشر من شهره

شهر يونيو ,, فيها أحلى أيام السنة ,, كم احببتك يا " الثاني " من هذا الشهر ، ذكرى هذا اليوم لن انساه

شهر يوليو ,, ما أجمل الاوقات التي قضيتها مع صديقي " البحر " ، وفي إحدى لياليك ذهبت إلى مطار الكويت بشعري و " كشتي " ، والذي نلت بعدها " زفه " لأحلقك يا شعري العزيز :]

شهر اغسطس ,, عانيت فيه فرقة أعز مافي هذه الدنيا ,, سبعة أيام مرت كانها سبعة سنين ،، ولكن فيه من الاحداث التي لن ولن انساها طوال عمري ,, دقات قلبي نبضت بشده وخرجت النبضه تلو الاخرى تدق وتنبض وبشده ,, فرحتي فيه كانت كبيرة ,, على الرغم من بدايته التي كانت حزينه بسفر أغلى من في هذه الدنيا ،، في بدايتك وقبل سفرك ،، كان يوم تخرجك فكم هي فرحتي بك : )

شهر سبتمبر ,, ياااه أيامنا الحلوه ، شكرًا لك يا سيدي " سبتمبر " لقد كنت أفرح الشهور كانت دقات قلبي لا تتوقف من الفرحه ، وكنت دائم القول " قلبي يطق بسرعه ! " ، أيام رمضان وما اجملها من أيام ، بداية سنة دراسية جديده ففي أول أيامها دخلت غير كل الطلاب ، دخلت والبسمة والضحكة لم تفارق وجهي إطلاقًا .

شهر اكتوبر ,, انها الفرحة العظمى ، يا " الثامن عشر " من هذا الشهر ، أغلى ايام السنة ، فلن أنساك أبدًا

شهر نوفمبر ,, قد أكملت السابعة عشر من عمري فيك

شهر ديسمبر ,, بدايتك كل خير ،، ونهايتك ضيقة لا أشعر فيها بفرحك ،، بدايتك كانت حجتي الأولى ,, ونهايتك كانت وداع لأعز من
عرفهم قلبي ,, على الرغم من أنني أصبحت عمًا ،، إلا أن شعوري بالفرحة قد رحل في ليلتك ،،
في حلولك يا عامنا الجديد
علمت معنى كلمة " فرصة " ،، فالفرصة تأتي مره في حياة الإنسان ،، وعندما يهدرها ،، ويتركها تذهب يصبح نادمًا عليها طوال حياته ،،
كيف رحلت يا رفيق قلبي دون وداع ؟
كيف رحلت دون سلام أو كلام ؟
كيف رحلت دون حتى حرف ؟
تذكرت تلك الليلة التي كانت قبل رحيلك بعدة أيام ،، التي طلبت فيها محادثتك ،، وعند حضورك بعد ساعات ،، انشغلت أنا ،، فلم تشأ الأقدار أن اكلمك ,,
انتظرت قدومك ،، حتى هاجمني النعاس ،، فقررت أن غدًا صباحًا ساكون من أول من يصبح عليك ,,
انتظر ردك لساعات وساعات ,, ولكن دون جدوى ,, صارت الساعه تشير إلى منتصف الليل ,,
عندها قد فرحت لأنك أجبتني وطمأنت قلبي
مرت أيام وأنا أحاول جاهدًا في طلب محادثتك ،، إلا محاولاتي كلها باءت بالفشل ،، بسبب انشغالك لترتيب أمور السفر ,,
استيقضت صباحًا ، انه الحادي والثلاثين ،، بقيت أقل من أربع وعشرين ساعه ، كيف كيف كيف سأودعك !
فرحتي لم تتم ، ولكن فرحت بأنك قد طمأنت قلبي مرة أخرى ،، وقد طلبت منك محادثتك متى ما استطعت
مر الساعات وأنا انتظر وقت فراغك لاكلمك ،، لأقول لك ، لأشكي كم هي صعبه لحظه وداعك ،
قلبي امتلأ حزنًا حينما تذكرت كل شي ، وتذكرت كم كنت غبيًا حينما تركتك تذهب في اليوم الذي كان بمقدوري محادثتك .
سامحني أرجوك ,,
حفظك الله ورعاك من كل مكروه