Wednesday, February 18, 2009

يوم في المؤتمر !


بعد يوم شاق ومتعب ومرهق عدت إلى المنزل ، وقررت عدم النوم لكي أعود نفسي على عدم النوم عصرًا ، انتظرت المساء لأنام بفارغ الصبر ، أستيقظت من نومي على صوت المنبه في تمام الخامسه صباحا ، حاولت تذكر حلمي ولكن دون جدوى ، فهذه الاحلام صارت جزء مني لا تفارقني أحيانًا احاول تذكرها ولكن لا أستطيع ، ولكن يكفي أنه جزء من أحلامي ، اثناء العوده إلى المنزل في تمام الساعه السادسه من المسجد وصلتني رساله من صديقي يخبرني بوفاة جدته – رحمها الله واسكنا فسيح جناته – لم اتردد بالاتصال للاطمئنان عليه ، صوته المبحوح كان خير دليل على شدة حزنه ، خنقتني العبره وحزنت كثيرًا له ، فهو صديقي الذي جمعتنا أيام الثنوية وكانت له مواقف معي لن ولن انساها .
بعد دخولي للمدرسه أخبرتهم بأن يرسلوا رساله ليعزوه بما فقد ، وبعدها بقليل اتصل علي ( يحيى ) – استاذ الجيولوجيا ذو الشنب الافعواني ولهذا اطلقنا عليه هذا الاسم – انا كنت اعلم انه اليوم يستوجب علي الذهاب للمؤتمر والذي سأكون ممثلا رسميًا للكويت ، ولكن بظروف صديقي قال لي أن أنا من سيشارك فقط !
ما باليد حيله فصديقي يمر بظروف ، وبعد قليل من الوقت بدأت حصه الاسلاميه ، لأرى صديقي الذي أتى ليحدثني ، طرق الباب ورأيت وجهه شاحبًا وصوته مبحوح والحزن قد ألم به ، آلمني قلبي عليه كثيرًا ، وعند طلبه من مدرس الاسلاميه بأن الاداره تريدني ، قال له " وانت ليش مو مداوم ؟ " ، مع العلم أنني قد اخبرته بحالة الوفاة لديه ، فلم يكلف نفسه على قول " عظم الله أجرك " ! ، رد صديقي بسكوته ثم أعلن نطقه وقال بصوت تحشرج به صدره " الحين بروح المقبره " ، ليرد عليه المدرس " ايي ندري " ! ، ما به المدرس ؟ هل يلعب بقلب صديقي الذي اختنق صدره ؟ ، خرج صديقي وهو صامت ولم يرد بكلمه فقط اكتفى بالصمت وانتظرني بعيدا في الخارج ، نهضت من مكاني وأنا انظر إلى المدرس باشمئزاز وبنظره تحقيريه فهل هو منتصر بأقواله ؟ خرجت إلى خارج الصف لأشعر بأن صدري اغلق ابوابه ، كان مسندًا ذراعيه وظهره إلى الحائط ينظر إلى الأرض ، قطرات من الدموع تتساقط يحاول ايقافها لكن لا يستطيع كتمها ، أسرعت إليه وكتمت حزني لأحضن تلك الدموع إلى صدري وأقبل كتفه وأنا اقول له لا تحزن ، الله يرحمها محتاجه لك ، محتاجه لدعائك ، محتاجه تكون انت يمها ، لا تخلي الحزن يسيطر عليك ، امسح دموعك ، والله عارف انها امك ، تعودت عليها بس محتاجتلك اهي الحين ، ليمسح تلك الدموع التي خرجت رغمًا عنه وأنا ماسكًا يده ، وأحاول تشتيت حزنه الشديد .
آلمني قلبي وبشده عليه ، ولكن مع هذا كان يقول لي يوسف شد حيلك ! هاك هذي الاوراق بتساعدك ! وانشالله انت قدها ، كيف كان يكتم عبرته ويقول لي هذا الكلام ، حقًا لخير صديق أنت

اليوم : الأربعاء
التاريخ : 18 – 2 - 2009
الساعه : الثامنه والنصف صباحًا
المكان : الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكيه
المؤتمر بعنوان : التغيرات المناخيه ( الاحتباس الحراري )

دخلت لتستقبلني الموجهه الأولى للجيولوجيا ، وسألتني عن صديقي وقلت لها بظرفه ، أخذتني لأعرف على وفود الدول المشاركون في المؤتمر ، اثنان وعشرون دولة مشاركه ، المؤتمر كان على مستوى قارة آسيا ، فمعظم الدول كانوا متواجدين تقريبًا ، عن نفسي شاركت في عدة ورش عمل وتعرفت بماهية المؤتمر وكيف سأتحدث وألقي ، لذلك لم أهاب التقديم أمام الحشد لأنني أعلم ما سأعمل بالضبط .
لمحت من بعيد الطلبة المشاركين من دولة الكويت ، ذهبت لأجرس بقربهم ، لأسمع الدولة تلوه الأخرى ، بدأوا بالبحرين وكانوا من أجمل الدول تقديمًا ، - يا حلاة كلامهم المايع – وبعد ذلك أتت كوريا الجنوبية لتتحدث عن المشكله ، وبدأت لبنان والسعوديه وعمان وقطر والامارات وتايلند ، وغيرهم الكثير من الدول بعرض المشكله ، وقد كان في هذا الوقت بث مباشر على تلفزيون الكويت ، أتت بعدها فترة البريك .
خرجت مسرعًا لأتصل بوالدتي الحبيبة لأودعها لسفرتها واتصلت على اخي الاصغر لأودعه ليقول لي – راح اشتاقلك – ضحكت وقلت له انا بعد :P
اتصلت اختي ! لتشكي عن التسجيل بالكليه " ماااااكوووو تسجيل !! " وتشكي الحال لي " الجدول مو راضي يضبط ! "
بدأ التقديم الثاني للمؤتمر وتمت المناقشة من جميع الدول ، كانت هي جالسة بالقرب من شاب اندونيسي ، مرهقه من العمل الشاق ، شاحبة الوجه لكن الابتسامه كانت تملأ وجهها للحظور ، مرت الساعات وهي تسمع وتناقش ، ومن كان يحدثها بالانجليزيه كانت تترجم لنا بالعربيه والعكس للدول الاجنبيه ، التعب حالكها ، استاذه شيخه ! ، قلت في نفسي أعانك الله ، ناقشنا مع بقية الدول وتم التسجيل والتعديل ، ومرت ساعه ونصف الساعه ، لأسمع الطالبه الأخيره تناقش ، وإذا بهم يمسكون المايك بعد ما جلس الجميع وتقول هل لأي أحد مداخله ؟ أو اضافه ؟ أو تعليق ، لألوح بيدي من بعيد وأقول " اي اي " وانهض مسرعًا لأتناول المايك ، اكتئبت هي وكأنها تقول في نفسها " بسس تعبت متى نخلص انشالله ماكو احد بعده " ، مسكت المايك والتفتت نحو الحشد الكبير من الدول جميعًا لأقول : يعني الحين الاستاذه من مساع قاعده تترجم وتقول وتعطي صوتها راح مسكينه

please, give her a big hands


التففت نحوها لأجدها واضعه يدها على فمها كنايه عن الصدمه ، فلم تتوقع هذا مني ، لتسمع الجميع يصفق لها بحرارة ، وعندها مسكت المايك مره اخرى لتقول " مادري شقول حيل احرجتوني " ابتسمت لأسمع هتافات الجميع لي عدل " بويعقه " يعطيك العافيه

بعدها كان هناك بريك إلى الساعه الثالثه عصرًا !! ، اتصلت على والدي وقلت له أنني ستأخر عن المنزل ، مضى وقت طويل ، ليحين وقت الغداء ، " تعال تعال تعال " قالتها الموجهه ! " صادتني بالعافيه استاذه مومشتهي شي ! " لأكتفي بكوب من الماء لأسمع الطالبات بقربي يقولون " لا تصير دلوع " ! ضحكت واكتفيت بالضحكه للرد عليهم

صعدت إلى الأعلى وبعد قليل جاء الموجهون لينادونني " يوسف يوسف " ذهبت لهم ، ليقولون لي مستعد ؟ وأرد ان شاء الله ، وقالت لي انتظر لأن هناك طالبه من مبارك الكبير ستشاركك ، " عمرج طويل تونا بناديج " ، سألتها عن مدى تجهيزها وهل ستقوم بمشاركتي ؟ بالطبع دائمًا البنات يفعلون كل ما بوسعهم لإرضاء ضميرهم مثل ما يقال " يشتغلون بضمير " ، مصادر خارجيه و " شغل زقرت " ! ، طلبت إلينا الموجهه لنتدرب مع بعض وجلسنا بالقرب منها لنتدرب واسألها وكتبنا كل ما هو يتعلق بما سنتحدث عنه
- آسفة بس أنا ليما الحين ما عرفت اسمك الكريم
- ابتسمت وقلت لها يوسف
- عاشت الاسامي ، أنا آلاء
- ونعم فيج
اخترت أحد الأصدقاء ليكون هو الذي سيقدمنا ، وماهي إلا لحظات حتى بدأ بعض الدول بالتقديم ، ولكننا لم نشاهدهم فاكتفيت بال " قرقه " مع المنظمون من الكويت ، ومع التي ستشاركني والموجهه .

بعدما طردنا بسبب كثرة " القرقه " دخلنا إلى قاعه المؤتمر ونستمع إلى الدول المشاركه ، إلى حين يأتي دوري ، قدمت دولة غيينيا وسوريا وفلسطين مشاركتهم وأنا أنتظر متى يحيين دوري ؟ ، كم تمنيت أن يكون هنا بقربي ليراني ، بل تمنيت أن يشاهدني على التلفاز ، أو انني أراه يقول لي " شد حيلك " ، ولكنها كانت أماني تمنيتها ، جلست وانا انتظر ، إلى حين أن قالوا والآن مع دولة الكويت ! ، نهضت من مكاني لأتوجه على المنصه ، جلست في مقعدي أراقب الحضور ، لم تكن اعصابي مشدوده أو متوتره على الرغم من الوفود من الاثنان وعشرون دوله جالسون أمامي ، وكل الأنظار تجاهي ، قررت أن تكون آلاء هي من ستبدأ بعد تقديمنا لهم . أتت وجلست وأنا أقول لها " يوييييييلج يويييييلج " ، لترد علي " يوسف يوز " ! ، التزمت الصمت وأنا اقول في قلبي " اللهم اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقه قولي " ، وبعدما أنتهت آلاء قدمني لهم لأسمع أصوات التصفيق تعلو لتشجيعي ، بدأت بالحديث و" القرقه " ، لا أعلم كيف انهيت الحديث وكيف انتهيت ولكنني اذكر انني سمعت صوت تصفيق حار لنا .

نزلت من المنصه لأسمع الموجهه تقول لي " بارك الله فيك " والمدرسين " أحسنت " و آخر يقول " يعطيك العافيه " ، عندها عرفت بأنهم يقدرون التعب . وثمن الحصص الفائته طوال الفصل الدراسي الأول
بعدها أخذنا بريك آخر لتأتي استاذه شيخة ، ليقولون لي أنهم يريدون أن اساعدها في الكتابه على المنصه ، صدمت صدمة عندما نزلت لأحدث استاذي وقلت له أنا والاستاذه شيخه ليقاطع حديثي ويقول " مين ؟ " ، وأرد عليه " استاذه شيخه ! " ، ليضحك ويقول " تدري انها طالبه ؟ " لأفتح فمي وأقول ماشاء الله !! ، ليكمل كلامه ويقول " كمان هي في الصف الحادي عشر ! " صدمت صدمه
تبارك الرحمن ، حسبتها استاذه في اللغه الانجليزيه ! ، انها تقول وتترجم لهم وكأنها مدرسه فعلاً ، تبارك الله في خلقه .

خرجت من باب الهيئة في تمام الساعه السابعه ! ،اتصلت بوالدتي حبيبتي الذاهبه إلى مكه لأقول لها " توني اطلع من المؤتمر ! " ، وقلت لها بأنني مثلت ورقة الكويت فيه، لتقول لي كم أنا فخورة بك ، وصلت لمنزلي إلى السابعة والنصف مساءً ، لم أشعر بقدماي من شدة التعب ، جسدي كله مرهق ، اثنا عشر ساعه وأنا بالمؤتمر ! ، استليقت على فراشي الحبيب لأنام ، أتى على بالي ، تمنيت أن أقول له قبل نومي ، وهاهو قد أتى ، فرحت كثيرًا وأنا أقول له ما حدث ليومي هذا .

6 التعليقات:

كبرياء وردة said...

صباح الخير

احنا كلامنا مايع!

عيل شخليت للبنان:p

يعطيك الف عافية على المجهود

وحلوة الحركة اللي سويتها

حلو لما الواحد يكون مشتغل بتعب وضمير يلاقي اللي يقدره حزتها يروح كل التعب ورح يكون عنده استعداد بعد على انه يعطي اكثر واكثر

وربي يتقبل من امك ويردها بالسلامة

princess adadi said...

السلاااام عليكم

اولا الله يكون في عون صديقك ويرحم فقيدته

ثانيا : مشكووور لانك رفعت اسم ديرتنا ومثلتها بالمؤتمر بصراحة مجهود تشكر عليه ،، واستاذة شيخة تستاهل
اللي سويته لها لما قلت لهم يصفقون لها

تمنياتي لك بالتوفيق

ناطرة البوستات الياية :)

kandroz said...

كبرياء وردة

صباااح النور والنوير
لخو انا قلت مايع شحلاته
لبنان تحجو انجلش فماصدت عليهم شي :p
الله يعافييييييج

اي والله , لما الواحد يشوف من يقدر تكون حافز له لتقديم المزيد : )

اميييييين يارب باجر ترد الوالده وبتنور الديره : )

شاكر لج على المرور

kandroz said...

princess adadi

وعليكم السلام والرحمه
امين يارب يرحمها بواسع رحمته
العفو طبعا هذي ديرتنا حبيبتنا شلون ما نقدملها :>
مسكينه كسرت خاطري حيل تعبت
فهذا كجزء من اتلكريم للتعب
اجمعين يارب
انشالله جريب بوست يديد : )

شاكر لج على التواصل
تسلمين على مرورج

ENG.Sara said...

مسكين رفيجك كسر خاطري
الله يرحم يدته ويجعل مثواها الجنة
واختك المسكينة صج مبين انها متأذية وايد من التسجيل :/
الله يعيينها ويوفقها
يعطيك العافية على الجهد
وبالتوفيق

kandroz said...

ENG.Sara
امين يارب يرحمها بواسع رحمته
ايي الحمدلله الحين توه يضبط معاها الجدول : /
والله اذيه الجامعه :p
الله يعافيج
شاكرلج المرور وهالتواصل : )