Wednesday, September 23, 2009

غير بيئتك ، وأحسن الإختيار !


أوجه رسالة إعتذار لكل من كان يتواصل مع كتاباتي ، ها أنا اليوم أعود من جديد انقطاعي لا يعني خمولي ، ولكن انقطاعي كان استراحة محارب



إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ .
صدق الله العظيم


إن نقطة التغيير الرئيسية في حياتك ، هي تغيير ما بحولك أولا ، نحن لا نستطيع أن نغير كل أطباع من حولنا ، ولكننا نستطيع أن نغير الوسط الذي نعيش فيه
من حكمة الله عز وجل ، أن جعل لنا أصدقاء نلجأ إليهم ، وليس هم من يختاروننا ، فنحن من نختارهم ، ومن هنا انطلقت كلمة حسن الاختيار

نحن نلد ولدينا أقرباء ، ولكن لم نلد ولدينا أصدقاء ، فإن كان أقربائك الذين هم في سنك صالحون كان ذلك بمنعفتك ، وإن كان بعض من أقربائك الذين هم في سنك كثيرون الإساءة لك ، فما لك إلا الله أن تدعو بهدايتهم

ولأن الإسلام أمرنا بصلة الرحم ، لن تستطيع أن تقاطعهم ! ، فالأمر هنا يحفز لدى قلبك النصح ، فتنصحهم من كل قلبك ، وبعد أن تعطيهم كل ما كان يجول في قلبك ، تجد البعض منهم يستهزء ! ، هنا يقف قلبك وقفة ، ويوقن أكثر بأن النصيحة تكون لمن يستحقها ! ، وحتى وان جرحت من أفعالهم تجاهك ، تغاضى عنها وادعو الله لهم بالهدايه

إن الشيء الجميل في حياتنا ، هي اختيارتنا التي تكون راضخه لإستجابات عقلنا ، فنحن نختار من نحب ! ، ولا أحد منا يختار من لا يحب ، فهكذا هو أختيار الصديق الحسن

جميل أن تختار صديق ويعرف ما يحمله قلبك ، ويعرف ما تكره وما تحب ، ويبتعد كل البعد عن الامور التي تضايقك ، وإن حصل وأن تكررت مساوئ صديق لديك ، ففي القلب صبر للحبيب وإن جفا ! ، نصبر عليهم ، ننصح ونقول لهم ، فما الصديق إلا شخصية تجعلك تشعر أنك في قمة النجاح وأنت معهم ، يعينك ويعاونك في دينك وفي حياتك

إن كان إيمانك بقلبك لا يرضى أن تعيش في وسط تحيط به المعاصي ، يجب عليك هنا اتخاذ قرارك ، فأنت لا يجب عليك أن تفرض رأيك على الآخرين أن يتغيروا ، ولكن تفرض رأيك على نفسك أولا ! ، فتزيل تلك القيود التي كانت تربطك بهم ، وتبدي عهدا جديدا مع قلبك وتدعو الله أن يعينك على طاعته

ذات يوم جائني شخص كان في أحد أيامه يقول لي أنه قاطع الأغاني ، فعندما جاء إلي رأيته يسمع ويغني معهم ! ، فتعجبت من أمره وسألته هل حقًا ما قال لي في تلك الفترة أم أنه كان يمزح و ما الذي حدث له ! ، ليرد علي ببساطة أن لم يقدر ، لأن جميع من حولة يستمعون وهو ينجبر على استماعها

هذا هو الخطأ الأكبر الذي يقوم به الكثير من الناس ، فالخطوة الأولى المستلزمة لترك شيء ما هو تغيير بيئتك التي كنت فيها ! ، فلو كان قلبك قد قرر أن يترك شيء لوجه الله كالأغاني مثلا ، يجب عليه أن يقاطع ولا يجلس مع من يستمعها ! ، وهذا لا يعني مقاطعتهم نهائيًا ، الأمر يقف على فترة استماعهم للأغاني ، أي أنه لا يخرج معهم في السيارة لأنه يعلم أنه سيستمعون لها ! ، فهو بإمكانه أن يقول لهم هل بإمكاني أن آتي معكم ؟ سيقولون بالطبع ! ولكن ضع من شروطك أن يحترموك ويحترموا رأيك في عدم الاستماع للأغاني ، وهكذا تستطيع أن تعيش حياتك دون الرجوع إلى ما تركته

إن النعمة الحقيقية التي لا يتذوقها الكثير منا هي الصديق الحقيقي ، فنجد أنه دائمًا يعيننا على ديننا وطاعتنا ، ودائمًا ما يشجعنا في جوانب الحياة المختلفة ، فعندما يعلم أنك قد أقدمت على خطوة جديدة في حياتك ، يساعدك ويعيينك عليها ، فهذا هي المعنى الحقيقي للصداقة ، وإن بدى لك أن صديقك غير ذلك ، فأحسن إختيارك وإختر ما يريح قلبك

فإن خرجت مع أحد أصدقائك ورأيت منه مالم يسرك ، آمره أن يقلع عن تلك العادة السيئة ، فإن كان حقًا يقدر قيمة النصيحة ستجده يمتثل لأمرك ويستغفر ربه ! ، وإن كان عكس ذلك فأحسن الاختيار

إنهي صاحبك عن فعل ما تكره وامنعه من ذلك ، فإن كنت لا تدخن مثلا ، قل له أنني لا أحب رائحتها فلا تدخن بقربي

ذات يوم كنت أجلس بالمجلس مع من لم أشاهده منذ فترة طويلة ، دقائق مرت فإذا به يخرج السيجار ، فقبل أن يقوم بإشعالها قلت له أنني لا أحب رائحتها ، رد علي باستهزاء " اسم الله عليك " ، إن الأمر الذي كان يجول في قلبي في ذلك الوقت هو ليس لأنني لا أحب رائحتها فقط ولكن الأهم أنني لا أدخن ، فإن كنت كذلك فما الفائدة من الجلوس بقرب من يدخن واستنشاق كمية من الدخان أكثر من التدخين نفسه1ذ !! ، وهذا ناهيك أنها حرام ، إبتعدت قليلا وقال لي " هاك جرب " ، ضحك صديقي الذي كان يجلس في مقدمة المجلس وقال " ايي ايي عطه جملتك يويسف " ! ، لأرد بكل بساطة وأنا أضحك " لو على قص رقبتي ما تدش بحلجي واهي مشبوبه " .. ربما لا نستطيع تغيير أطباع من حولنا ولكن نستطيع تغيير من حولنا ، فغير بيئتك وأجلس في مكان يرتاح له قلبك ، ولا تنسى أن تحسن الاختيار


تذكر دائمًا أن الصديق خُلق من أجل أن تختاره ، فلابد لك أن تحسن الاختيار


---------------------

اهداااااااااااااااااااااااااااااااااااء
برنامج المؤذن للكمبيوتر ، للذين يجلسون لأوقات طويله أمام شاشة الكمبيوتر
برنامج جدًا أفادني ، أكثر من رائع

انشر للإفاده

------------------

من أجمل القصائد التي أحفظها ، قصيدة لا تعذليه

http://kandroz.maktoobblog.com/



ودمتم سالمين !

14 التعليقات:

أحمد الحيدر said...

ما أكثر الأصدقاء حين نعدهم .. ولكنهم في النائبات قليل



_

صديقك من صدقك لا من صدّقك

__

لماذا أذكر الحكمتين السابقتين بعد مقالك الرائع ؟

لأني أوافقك أولا .. ولأن الكثير منا يعرف تماما أهمية اختيار الصديق .. ولكن التطبيق إما ضعيف أو مختل ..

وفقك الله دائما ..

وتقبل تحياتي :)

princess adadi said...

يالله حيا :P

كلامك كله عدل
مرات احسك شايب شاف من الدنيا الكثيييير
ماشالله تفكيرك اكبر من عمرك

مادري ليش حسيت وانا اقرى ان كلامك قريب
يمكن لاني في بوستي اللي طاف تكلمت في جزء منه عن الموضوع

مرات الصديق يعاملنا احسن من القريب
ونرتاح له اكثر

محد من اللي يصيرون لي احس يفهمني عدل
وارتاح اكثر مع رفيجاتي

بالنسبة للاختيار .. اول كنت اقول عادي انا شخصيتي قوية واقدر اغيرهم
بس بعدين لما عاشرت الناس اكثر حسيت ان الاختيار مهم حتى لو كانت الشخصية قوية

كل ما اقول حق احد ما اسمع اغاني يقولون لي جان زين نقدر
شفايدة الحجي بدون فعل ؟؟

شكراً عالاهداء

اوووولللله قصيدة لا تعذليه خيناها بالمدرسة في ثالثة مادري رابعة
ما احب احفظ قصايد العربي بس هالقصيد بالذات حفظتها >> والحين ما اذكرها عدل

" لا تعذليه فان العذل يولعه .. قد قلت حقا ولكن ليس يسمعه "

سوري عالقرقة
مادري شفيني صايرة اقرق وايد بالمدونات

وووو يعطيك العافية ^^

princess adadi said...

اي صج عجبتني صورة عهد الاصدقاء
وااااايد كنت احب اتابعه
وعورني قلبي لما مات الفريدو

لووووول

SaRa - JQ said...

اهلاً اهلاً :D
عوداً حميداً ^^


صدقت .. صداقة الاقارب غييير ..
خصوصا انها صداقة العمر !
من صغرنا واحنا دايماً مع بعض .. وكافي ان كل واحد فينا يعرف الثاني عدل .. عارف ظروفه عارف تفكيره عارف شخصيته .. ويقرا كلام عيونه : )


في ناس تنصحهم وتكلمهم ويبينون لك انهم مو مهتمين حق كلامك ولا مأثر فيهم ولا يمكن انهم يقتنعون فيه
بس من داخلهم يفكرون فيه عدل ولا ينسونه ..
بس مو حابين يبينون لك انك على صواب .. بنظرهم هذا ضعف لشخصيتهم .. !
فـ تشوفهم مع الايام يتغيرون بروحهم بس بدون ما يبينون لك


بصراحة .. رغم صحة كلماتك الا انها قاسية !
صعب بسهولة تترك صديقك او تتغير عليه .. ادري ان قصدك الترك في فترة معينة يعني وقت ما يسوي اللي ما يعجبك تهده وتقوم
بس هم صعبة ..
حزتها تحس انك مو صديق .. !
لان دورت مصلحتك وبس .. واللي يعجبك وبس
وما حاولت تغير اللي ما يعجبك
نقدر نغير اطباعهم اللي ما تعجبنا بطريق غير مباشر ..
يعني مثلا تقد تتكلم عن نفسك وتقول انا اسوي جذي وانا ما احب هذا .. بعدها بتدخلون بنقاش
ويمكن يقتنع .. بس ما يبين لك مثل ما قلت بالبداية


جزاك الله خير على الاهداء المميز ..

حفظكم المولى من كل شر وسوء ..
ودمت بالقرب : )


* ملاحظة : اذا كلامي فيه بدليات او انا فاهمة شي غلط فـ " طوف " .. يومين مو نايمة وحدي متنحة @@

SHAHAD said...

كلامك (عين العقل)
مرات اصدقاءنا يكونون ذو خلق ومتوافقين مع بعض ولكن هناك بعض الأطباع (ماتيوز لنا )

عموما نحن من يجبر من حولنا على احترام راينا

مثلا يبوني اطلع معاهم الكل يعرف شروطي
مكان في زحمة شباب ما اروح
ضحك وسوالف بصوت عالي مابي
لبس ضيج وميك أب .. لاا
< تتشرط :/

شوي شوي لما يتغيرون معاك
والله الهادي : )

موضوع راائع بصراحة
دمت مبدع : )

الاجتماعية said...

ثبتك الله على الطاعة والإيمان

ونفع بك غيرك ..

موضوع جدا جميل

سدد الله خطاك ودام بوح قلمك

متابعون ..

L!fe said...

صحيح وكلامك مضبوط
كل اللي قلته عدل وعين الصواب
واجمل ما عجبني هذه الجمله ,,

تذكر دائمًا أن الصديق خُلق من أجل أن تختاره ، فلابد لك أن تحسن الاختيار


الله يثبتك ..

يوسف مصطفى said...

أحمد الحيدر


انت الرائع يا بعد جبدي :>
عليك النور !
التطبيق اهي العله :/
الله كريم

أي تحيات اي رقي اي بطيخ
:@

وينك انت هااا ؟؟؟
شنو هذا لا بوست يديد لا رقي لا بطيخ !!
شهالغيبه :@
ماتقولي ؟؟؟؟


نورت نورت عمي :P
ميخالف نتشره عليك لووول :>

حبيب حبيب بو كوثر

Kandroz said...

princess adadi


الله يحيييج

لووول عاد ربعي ينادوني الشايب :/
بس على تصرفاتي قصدهم !
والحين انتي تقوليلي على تفكيري @@
خلاص انا شيبت :/


بالضبط ،، صدقتي القول !
ساعات الاقرباء ما يفهمونا عدل
ولكن الاصدقاء لنا بكل ما فينا : )

احنا ما نغير اللي بالناس !
نحاول .. بس لو كانو فتره بس عشان يرضونا لازم نعرف انهم راح يظلون على هالشي
ولازم بنفس الوقت نعرف انه الطبع يغلب التطبع
: )

عفوا : )

قصيدة لا تعذليه من اروع القصائد بمعانيها .. واللي شدني اكثر لها انها اخر ما كتبه ابو زريق فبل وفاته


القرقه تدل على الاستمتاع بالقراءه
: )

قواج الله : )

Kandroz said...

princess adadi

من اروع المسلسلات اللي تابعتها :)
عجييييييييييييييييييييييييييييب :>

الفريدو كانت شخصيه مؤثرة فيني

يعطيج العافيه

Kandroz said...

SaRa - JQ


أهلا بيج

اوو نك نيم يديد ، ولوك يديد
تغيير

عدل كلامج صداقة الاقارب غير !
ومن الممكن ان يكون القريب عدو : )
فهذا الامر الذي يحزن فعلا !!!!!!


عدل كلامج ،، بالنسبة لهم فالتفكير بالكلام على غير اللحظه اللي نقولهم النصيحة يظل أمر جيد ، فالتفكير يعني في شي اسمه ضمير حي يفكر ويحس باللي سواه وان تغير مع الايام دل انه يهتم لنصيحتنا



بالعكس يا اختي
يقول الشافعي
اذا المرء لا يرعاك الا تكلفا .. فدعه ولا تكثر عليه التأسفا !

لما يكثر الاساءة لنا
وما يقدر يفهم شنو نبيه بالضبط
ولا يستمع لناصيحنا فهذا مو صديق : )

فدعه .. ولا تكثر عليه التأسفا : )



الله يعافيج .. اتمنى استفدتي منه مثل ما انا استفدت


لووول لا ماكو بدليات :P
نوم العوافي !

Kandroz said...

SHAHAD


يا هلا : )

عليج نور استاذه
وهذا الحاصل والغالب
فنحن نختار من يتوافق معنا في الكثير من الاشياء ، ولكن هنالك بعض الأشياء والاطباع السلبية فيه !!
يمكن مع الايام نصححها ونضبطها :p
والنصيحة موجوده دام اهو الصديق راح يستمع لها حتى لو ما بين اهتمامه

ولكن ان تكرر هالشي بمرات كثيرة .. فلازم ناخذ لحظه تفكير : )


عليج نووووووور
في شروط احنا نحطها : )
عشان يتم الاتفاق على مبادئ الاصدقاء : )


يمكن نتسابه بالاطباع بس نختلف بالمبادئ : )


قواج الله

دمت مبدعة أيضًا :>

Kandroz said...

الاجتماعية

يالله حيا :>
امييييييييين يارب اجمعين ان شاء الله


الاجمل دعائكم
ما ننحرمش من المتابعه

دمت سالمة

Kandroz said...

L!fe


يالله حيا :>

واجمل ما عجبني هو تواصلج الدائم :p
ما ننحرمش يا بنت العمة

قواج الله