Sunday, August 9, 2009

دموع قلب


بعد الانتهاء ، وجد تلك الصفحات مبللة ، مبللة من قطرات قلبه ، كأن تلك الصفحات صديقته ، حبيبته ، وبالفعل هي كذلك ، لا أعلم سبب مصدر توجهي عند الحزن لسورة النور ، أشعر بأنها هي ملاذي ، هي التي تقوي قلبي ، هي التي تجعلني أتشبث بنفسي وأكون كما أريد أن أكون

لماذا ؟ لماذا نحن لا نختار الواقع الذي نعيش فيه ؟ ولماذا يستلزم علينا الواقع أن نعيش بمكان لا نرغب العيش فيه ؟ .. لكل منا ما يقول له قلبه أن يعيش به ، فهناك أشياء نعمل بها ، ونطبقها في حياتنا ، ولكننا نلتزم الصمت ولا نتحدث بها حتى لا يكرهنا بعض الناس ، فنراعي شعور الآخرين كثيرً
ا

قد تجبرك الظروف ، وتجبرك الأيام أن لا تفعل ما تريد ، ولكن ليست هي العزيمة التي لا تريد بك أن تعمل ، ولكن المجتمع الذي تخالطه ، لماذا يعتقد الناس أن " الملتحي " معصوم عن الخطأ ؟ ، وما أن يقول كلمة أو يود الذهاب لمكان حتى اتهمه من حوله بالنفاق ، بل وفي بعض الأحيان يصفونه بالإرهابي ، قررت بأنه لا يجب علي أن أبقي " لحيتي " ، لقد كانت بإرادتي ، بل ومن كل قلبي ، ولم أكن في يوم من الأيام من الذين يضغطون على أنفسهم بصفة " الالتزام " ، ولكنني رأيتها من وجهة نظري أنها وسيلة تجعل ضعاف النفوس يقولون ما يقولون حيث أن لديهم هذه " اللحية " هي عنوان لشخصية " معصومة عن الخطأ " ، في البداية كنت أعاني من الضغوطات الكثير والكثير ، عندما تعلن لنفسك أنك قررت عدم الاستماع لما حرّم الله تعالى ، قد تواجه من الصعوبات الكثير ، حيث أصبحنا اليوم في مجتمع لا نجد سيارة – تقريبًا – إلا وبها آخر أشرطة الأغاني ، مرّت أيام كثيرة ، أصبح من حولي يتهمنني بأمور ، وكأنهم يريدون أن يتمسكوا بشيء حتى يعايروني فيه ، " مطوع يروح سوق شرق ؟ " ،، " مطوع يطلع سينما ؟ " ،، " مطوع يسوي ماجيك ؟ " ،، والكثير من الأمور التي يحاولون الضغط فيها على نفسي

عندما اتخذت ذلك القرار اتخذته بملئ ارادتي وبكل عزيمتي ، ولكن لم انسى شئ .. أنني لا أريد الضغط على نفسي ، وسأحاول بقدر المستطاع ، أحببت الذهاب لمشاهدة الأفلام في دور عرض السينما ، لعل زيارتي خفت مع مرور الأيام ، إلا أنني أحاول ،، وأحاول أن لا أضغط على نفسي وإن فعلت أي شيء سأفعله بملئ إرادتي وقوتي

قد أسمع بعض الناس ، يقول عني كلمة " مطوع " و وآخر يقولها بلهجة استهزاء " سلفي " ، لم أقل تلك الكلمة يومًا عن نفسي ، فإن قال لي أحد " مطوع " ، أرد عليه في سري " اللهم اجعلني منهم " ،، ولكن ما يقوله ذاك الشخص بلهجته المستهزئة أثارت اشمئزازي ،، ولكنني سأقولها وبكل فخر .. " اللهم اجعلني منهم

مرت الأيام وشهور ، وأنا متمسك بثوابتي وقراراتي ، حلقت اللحية ، ووجدت في ذلك مصلحة لي في التودد لبعض أقاربي وأصدقائي الذين كنت أشعر أنهم لا يطيقون الخروج معي بحجة أنني لا أستمع للأغاني أو أنني لا أوافقهم في أمور كثيرة
أحيانًا كثيرة يدفن في القلب مبادئ كثيرة ، بالنسبة لي فأنني أحتفظ بأشياء كثيرة لنفسي ، لا أحاول أن أقول ما بقلبي إلا للذي يشعر بمعنى ذلك الكلام ، أو للذي ينفعني وأنفعه في الأمر ، لماذا أفعل ذلك ؟ لأنني إن جالست أحدًا لا يصلي مثلاً وبدأت أتكلم له الصلاة الصلاة ربما سيقول في نفسه " ولييه شيبي هذا " ،، فأنا أجد في يومي هذا أنه ليس – نادرًا - هناك من يقدر قيمة النصيحة فعلا

في بعض الأحيان تخرج ما بقلبك للذي أحببت نصيحته ، ربما تجد كلامك سيدخل من جهة ويخرج من جهة أخرى ، ولكن بكلامك قد تكون أرضيت ضميرك الحي ، فكيف لي أن أسكت حينما أجد شاب في الثالثة عشر من العمر يُسمعني ويُسمع من حولة أحد الأغاني ويقول بكل فخر " اغنيتي "، شاب في الثالثة عشر من العمر ، قلبي خفق حينها لأنه الأخ الأصغر لأحد أصدقائي المقربين جدًا ، أحد أحبائي الذين أحببتهم ، عشت مع عائلتهم الكثير ، شعرت بأنني واحد منهم ولست بغريب عنهم ، كنا جالسين فبدأت حواري سائلا اياه .. " لو دشيت البحر ودش شوي بإذنك ماي ، شكنت راح تسوي ؟ " .. فأجابني وأخذ الجميع موضوعي بمحمل الجد " راح أطلع الماي ! " ،، رددت عليه " انزين لو صار الماي محنج بإذنك وضايقك " رد علي " طبعا بتضايق طول اليوم " ،، قلت له " انزين لو سخنت ماي وقطرته بإذنك شراح تسوي ؟ " .. رد علي " طبعًا بصارخ من العوار .. " اطمئن قلبي عندما بدى الجميع يقظين معي ، فبدأت رسالتي له " عندما تحاسب في قبرك .. ستسأل عن صلاتك ، هذا إن كنت تصلي .. وبعدها ذلك ستسأل عن اعمالك .. يقول الله ( ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل به عن سبيل الله ) ،، اللي يسمع أغاني ،، أنا أقولك اللي يسمع مو اللي يغني ،، يوم القيامة يصب في اذنه حديد مصهور .. حدييييييييد مصهووووووووور !!! .. فكيف إذا للمغني ؟ الذي يأخذ بآثام كل من يستمع إليه فوق ذنبه بالغناء " التزم الصمت وقال صديقه سأمسح كل الأغاني التي في جهازي ، رددت عليه مسرعًا لحظه !! ،، إفعل ذلك بملئ إرادتك ، وبعزيمتك ، لا أريدك أن تفعل ذلك لأنك أخذت ذلك بلحظة تسرع ولكن واجه قلبك

في كل يوم من أيامي ، أوقن بأن الإيمان يكون محله القلب ، لا نبديه لأي أحد ولأيًا كان ، نخفيه في قلوبنا ، لا يهمنا ما
يقولونه عنا لأننا واثقون بأعمالنا
صحيح أننا نعيش في واقع غير الذي نريد ، ولكن بإرادتنا نصنع ما نريد
أسأل الله حسن الخاتمة
دمتم بود : )

11 التعليقات:

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ said...

دائماً الأسلوب إلى الهدايه
مفتاحٌ لأبوابِ القلوب الضعيفه
فالترغيب قبل الترهيب
أسلوبك اخي العزيز
جدا جدا مقنع في حال إنك تحاول
هداية احد
لو انا بدالك بقوله ترى حرام الأغاني !!
لكن اسلوبك يجعلنا كلنا وبإذن الله
متيقنين بإن هالشي حرام طبعاً
ولازم نبتعد عنه
...
وانا معاك في ناحية " اللحيه " أخذ هالشي مجرى في معتقداتنا
إن ملتحي وهالله هالله
ياي السينما
حيل اوافقك بهالرأي
مادري يمكن دائِماً من صغرنا
كنا نحس إن الملتحي إنسان ملتزم إلى ابعد حدود
ويخاف ربه ويمكن يحبس نفسه في البيت
عشان ما يعصي
إهي مو مسألة شكل
إهي مسألة شلون تقنع الناس
إن الملتحي مو معصوم !
وخلك من اللي يقول سلفي وهالحجي
كفاية إنك فخور بنفسك
بزمن نادر ما الواحد يقدر يمسك نفسه عن المعصيه
أهنيك اخ يوسف
....
الله يديمك على التزامك إنشالله
ويهدينا اجمعين
اسفه عالطواله

SHAHAD said...

ربي يثبتك ويهدي الجميع إن شااء الله
حلو اسلوبك بالنصيحة
ياليت الكل عنده هالاسلوب
وبالنسبة للملتحي اللي مستحييل يغلط
هذي فكرة الأغلبية
بس انت مالك شغل بكلام الناس
أهم شي ترضي ربك وترضي نفسك : )
وربي يثبتك ويثبت قلبك : )
ويكثر من أمثاالك ياارب : )

أحمد الحيدر said...

أخي العزيز ..

اسمع نصيحة من هو أكبر منك ..

وابق على ما أنت عليه ..

صدقني .. وصدقني .. ثم صدقني

مهما فعلت .. مهما حاولت .. مهما تنازلت .. فإنك لن تنال رضا الناس أو إعجابهم جميعا .. سواء كنت سلفيا أو " لكيكا " للخمر

المهم أن تحافظ على خطك بقناعة .. قد تتغير يوما قناعاتك .. ولولا أني لا أعلم الغيب لقلت أن كثيرا منها ستتغير مستقبلا .. إلى الأفضل بإذن الله مع ازياد خبراتك ومداركك .. ولكن ابق متمسكا بالمبدأ .. واجعل وسادة الراحة مقرا لضميرك لا سواه ..

نقطة يجب أن تفطن إليها ..

عندما تقع جريمة قتل في مسجد .. ويقول الناس أن المساجد يجب أن تغلق لأن جريمة وقعت فيها .. فإن العيب في الناس لا المساجد

وهكذا الالتزام الحقيقي المعتدل .. بسبب تشويه صورته من قبل بعض أصحاب اللحى .. فإن الكثيرين ينفرون من أي شخص يطلقها .. ويحكمون عليه دون أن يعرفوه


يبقى أن أقول أن ثقتي كبيرة بذكائك وفطنتك وبأنك من يدعون إلى سبيل ربهم بالحكمة والموعظة الحسنة ..

دمت بود .. وتقبل تحياتي :)

L!fe said...

سبحان الله ..
موضوعك في من النصح وانا كاتبه موضوع عن النصيحه الدم يحن ( شكو مادري ) :)


اول شي يا ولد الخال ..
ياجبل مايهزك ريح دام انك على حق وصواب عادي خل يقولون اللي يقولونه
دام حاط الايمان بقلبك بس هذا المهم ..

بعدين اهم مافي الموضوع رضا الله عز وجل
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
" من أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه وأسخط عليه الناس ومن أرضى الله بسخط الناس رضي الله عليه وأرضى عليه الناس "

آيه قرآنيه نقرأها في اليوم خمس مرات من سورة الفاتحه ..

( اياك نعبد واياك نستعين )

فعبادة الله عز وجل لا تتم الا بالاستعانه فيه .. جل في علاه ..

ياما راح تسمع وبتشوف ولكن اجعل
هذه الامور دافع لك للاستمرار والتمييز
فالذين اشتروا حياتهم بالعباده والالتزام لا يقلوا عنك بشي وهم الرابحين في نهاية الامر .. ويوم القيامه
العبد يبحث عن حسنات تنجيه من عذاب النار وفي ذلك اليوم لا ينفع ماله ولا بنيه ولا زوجته ولا صديقه .. فاعمل لاخرتك تنجو .. والله يرزقنا واياك جنات النعيم ..

princess adadi said...

السلام عليكم :)

أحلى شي في الكتابة أن الاوراق هي الشي الوحيد الذي يسمع من دون ملل .. والقلم هو الذي يشكي من دون كلل
نحس بتفريغ كبير عندما نكتب .. نعبر .. ونبكي أحيانا

دائما كنت أقول : أتمنى أقدر أتحكم بعالم الكبار
لاكتشف بعدها ان حتى الكبار غير قادرين على التحكم بعالمهم
تقلب الايام الانسان كتقلب البحر وأمواجه
كثيرا ما نحلم ونخطط ثم تأتي الايام لتمحو آمالنا
ولكننا نظل نحلم .. ونعمل .. ونعيش من جديد

موضوع اللحية للرجل مثل موضوع العباية للبنت
مو كل ملتحي ملتزم .. ولا كل من لبست عباية ملتزمة
في ناس ما يحترمون لا اللحية ولا العباية
الايمان مثل ما انت قلت موجود بالقلب ..
ولو كانت اللحية دليل الالتزام والتدين لكان " مهند / خليل " مطوع
== > دش عرض

أسلوبك في النصيحة وايد حلو
في ناس مرات احس ان تصرفهم بحد ذاته نصيحة

تمسك بمبادئك وفكرك

صحيح أننا نعيش في واقع غير الذي نريد ، ولكن بإرادتنا نصنع ما نريد

عجبتني هالجملة الختامية
حبيت البوست حيل
وحسيت ودي اقول وايد اشياء :P

يعطيك العافية
دمت بحفظ الله ورعايته ^^

aL-NooR . said...

حبيت البوست
و نهاية البوست .. باتسمت .. قلت بقلبي عسى ربي يثبته

و عسى الله يزيدك ايمان ..و تتذكر لومهما تغيرت ..ما تقر ترضي الناس .. اناس انواع واشكال و نماين ..بس سبحانه اللي يستحق نتغير ... منو بحاسبنا غيره .. لان البشر لو حاسبتنا مالها علينا حق ..اثبت .. اصر على اي قرار اتخذته ..ان بدى صعب لابد يلين ..كل شي بالدنيا صعب و يلين ..و العمر يمضي و بنتحاسب على كل ثانية ..يالله حسن الخاتمة

انا وايد كتبت ..:D
بس عسى ربي يثبتك .. و يعينك على الطاعة و يعينا على دينا ثم دنيانا ..

:D
********************

كبرياء وردة said...

خلك على ايمانك
ولا يهز كلامهم فيك شعرة
وسو اللي يرضي ربك

وربي يثبتك ان شاء الله ويهديهم

اخوي يوسف يوم عن يوم يزيد احترامي لك :)

Rawan .. said...

قريت بوستك على رفعة أذان المغرب حزة فطوري ..

و دعيت
ربي يثبتك ..
و يهدي الجميع !
:)

و ما أزيد على كلام اللي فوقي ..

الاجتماعية said...

السلام عليكم

بوست مؤثر جدا

فقد أعجبتني تلك القوة التي تمتلكها في زمن الفتن والشهوات

كن كما أنت فالرسول عليه الصلاة والسلام قال (سيأتي عليكم زمن القابض على دينه كالقابض على الجمر )

طوبى للغرباء وطوبى لك (:

:: بـوح الصمـت :: said...

عسى الله يثبتك .. شي فيني فرح وحزن نفس الوقت ..

ربي يقر عين والديك فيك يارب ويجعلك من الهداة المهتدين ويبارك لك في وقتك وجهدك وعملك .. ويحفظك لشبابك يارب ..

:)

kandroz said...

للنصيحة من يشتريها ..
شكرًا من القلب
شكرٌ لا تصفه الكلمات
دعوت لكم من خالص قلبي :)

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ
SHAHAD
أحمد الحيدر
L!fe
princess adadi
aL-NooR
كبرياء وردة
Rawan
الاجتماعية
:: بوح الصمت ::


الله يغفر لكم ويحفظكم :)
يعطيكم العافيه من كل قلبي لكم
كلماتك أثرت في وجداني
وأعطتني حافزًا كبيرًا
قرأت الردود مرات كثيرة ولم أمل منها

شكرًا من القلب