Monday, August 31, 2009

واختنق قلبي مجددا

ملاحظه / المقالة المنشورة ليس القصد منها الاساءه أو الاهانه لأشخاص ، ولكنها وجهة نظري الخاصه ، كنت أود كتابتة أحداثها في صفحات مذكراتي الخاصة ولكن فضلت كتابتها هنا ، لعل هناك بعض من الناس يستفيدون من موقف مر به شخص زهق من التفكير



لا أعرف من أين سأبدأ وكيف سأنتهي ولكن كل الذي أعرفه أن قلبي من سيحكي ، علها الساعات الأولى من الصباح التي اعتدت أن أكون نائمًا فيها ، ولكن بحكم انسان مثلي كثير التفكير ، لا أرى أنني سأنام إلا وأنا أفرّغ ما بقلبي ، شعرت برغبة شديدة بالكتابة

لن أقول" ربما " لأنني أيقنت بأن التفكير قبل النوم صار جزء من حياتي ، أحيانًا نفكر بما عملنا في يومنا ، وأحيانًا نتذكر بما فعلنا وقدمنا بماضينا ، وفي كثير من الأحايين نفكر بما يعمله غيرنا ، نحاول تغيير أنفسنا وبعض المرات نلوم أنفسنا على أخطاء اقترفتها أيدينا ولم نكن نقصدها ، وما يشعل قلوبنا ما نراه في غيرنا ولم يكن فينا ، دمعة يتيمة تحرق بحرارتها الخد وتواسيها دمعة اخرى تحمد الله كثيرًا على نعمه في كل يوم أراها وأفكر بها

أحاديث كثيرة نسمعها من أناس كثيرين ، وحتى أن الأفواه تتداولها وكأنها قصه جميلة ، يعتنق قلبي الضيق فأقول بصوت غلب عليه صوت النشيج " ممكن تسكت ؟ " ، ربما يتعجب الكثير من ردت فعلي ، ولكن لا أعلم لماذا تلك المواضيع تجعلني أكثر اشمئزازًا من مجتمع أعيش فيه

هناك الكثير من الناس يضيع عمره في لهو الحياة ، ويضل عن سبيل الله

منهم من عاش في مرحلة طفولته وصغره ومراهقته بالغناء ، وياليت أنها أغاني فحسب ، ولكنها أغاني فيها من السب والشتم ما يغرق دولة ! وهذا كله في مرحلة طفولته
ومنهم من عاش في مرحلة مراهقته للتحرّش ولمعاكسة الفتيات ، ولم تبقى فتاة حتى قال لها أحبج
ومنهم من غوت قلوبهم في الركض خلف شهواته ، والسعي في استغلال طاقته في الحرام
ومنهم من عاش في مرحلة مراهقته - صغره - ليفعل من الفواحش والمحرمات الكثير
ومنهم من مات قلبه وأعرض عن صلاته من أجل زينة ، أو فاحشة ، أو حرمة

أعيش بمجتمع يفتخر فيه الناس بمعاصيهم ، فيقول أحدهم عند قولي " لا ما أقدر لأنه باجر صلاة جمعة " يرد علي " بييييه شخباري !! اسألني متى آخر مره صليت الجمعه " ، ربما أكتمت خنقة قلبي قليلا ، ولكن لم أشئ أن أبطنها أكثر فتبين بنبراتي وملامحي أن قلبي قد اختنق غيضًا وأسفا

وبعضهم من يقول ولا يكاد أن يسكت عن فلانه ويتحدث بما فعلوا بالتفصيل ، وياليت ياليت أنها هي الحبيبة التي أحَبها، ولكن قلبه مريض ،يخدع
بهذه وتلك ولا يكف عن الكلام عنهم ، كأنه انتصار ، ألم يعلم أن قلبه مريض ؟ ألم يعلم أنه يخدع نفسه قبل أن يخدع غيره ؟ وماهي الفائدة ، هل هي المتعة حقًا ؟ ولكنني استغرب أيضًا من حالهن عندما يقول لهم بأنها تعلم بأنه يكلم غيرها ! ، إذًا هي تعلم بأنه يلعب وأن له غرض من مكالمتها ! ، فكيف تسمح لنفسها وتسمح لعفتها ! ، والصاعقة أن أحدهم كان يقول أنها متزوجه ولها ثلاث أطفال ، فهي تكذب على زوجها وتخونه ، وعندما تكون في بيت أمها تقول لأمها بأنها تحدث فلان ! فترد أمها ببساطه " سلمي عليه " ، أي دياثه هذه ، وأي قبح نعيش به ، وأي زمن نعيش به ، كان أقل رد أمتلكه لسد هذه المواضيع " سولف مثل رياييل انت بدوانية ! " ، لم أقصد اهانته ولم أقصد الاساءة إليه ولكنه كان يقول ويقول ويفتخر ! ، كتمت حزني ، وتمالكت غضبي والتزمت الصمت فيقولون انه من ذهب

في بعض المرات تستلزمني المواقف أن أجلس في ديوان لأول مرة أجلس به فنرى أناس جدد ، نسمعهم يتحادثون ويتسامرون ، سألت صديقي " وين المسجد ؟ " ، وأنا خارج من الديوان أستمع لمن كانوا خلف ظهري " يعني يصلي يعني " ، استغفر الله ربي ، ربنا لا تؤاخذنا بما فعله السفهاء منا ، واحتراما للمكان الذي نجلس فيه لا نتكلم ، ولا نتحدث معهم فنسمعهم يدعوننا " تقبل الله " ، ليرد صاحبه ضاحكًا انت صلييت ؟ ويضحك الآخر" جمعتهم كلهم من الصبح " نتذكر قول الحق من الله " ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم "


موقف لن أنساه ،، كنت أصلي في مصلى سوق شرق المفتوح والمنكشف مر شباب بقربي فصاروا يصرخون " لا اله الا الله فديت المسلم " لا حول ولا قوة إلا بالله

كوني كشاب أجالس شباب في مثل سني ، والبعض منهم من يبدأ حديثه من بدايته إلى آخره بسب فلان أو شتم علنتان ، فالسب أخذ على لسانه ، يقول الرسول ( من رأى منكم منكرًا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان ) حينها قررت أن لا أتردد بنصحه فقلت له

( إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا والآخرة ولهم عذاب عظيم # يوم تشهد عليهم السنتهم و أيدهم وأرجلهم بما كانوا يعملوان)،، فرددت قوله تعالى ( لعنوا في الدنيا ) و ( تشهد عليهم ) فما كان قوله أن غير الموضوع وأصر على السب مرة أخرى ، فتذكرت كلامي في أحد البوستات أن ما بالقلب لا يخرج إلا للذي يستحق ذلك ، وتذكرت قول الله عز وجل ( ويل لكل أفاك أثيم # يسمع آيات الله تتلى عليه ثم يصر مستكبرا كأن لم يسمعها فبشره بعذاب أليم # وإذا علم شيئًا من آياتنا شيئًا اتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين )


عندما كنت أقول " ممكن تسكت ؟ " لم أقصد أن أسكت أحدهم فعلا ، ولكن هناك من المواضيع ما تخنق قلبي فعلا ، فلا أطيق سماعها حتى لا أكره المجتمع الذي أعيش به أكثر ، فهو يماطل في ذكر مثل تلك المواضيع كأنه يريد إزعاج قلبي بها ، لم تغفل عني حقيقة أن في كل مجتمع الصالح والطالح ، ولكن الحقيقة المرّة أن الصالح يعد على الأصابع



جميع ما كتبته يعبَر عن تفكيري ورأيي الشخصي بمواقف عديدة مررت بها في السنوات الماضيه ، فإن أعجبك سأقدّر ذلك وإن لم يعجبك سأحترم رأيك




كلمة حق يجب أن تقال


نَعِيْـبُ زَمَانَنَـا وَالعَيْـبَ فِينَـا

وَمَـا لِزَمَانِنَـا عَيْـبٌ سِـوَانَا
وَنَهْجُـوا ذَا الزَّمَانِ بِغَيرِ ذَنْـب
ٍوَلَوْ نَطَـقَ الزَّمَـانُ لَنَا هَجَـانَا
وَلَيْـسَ الذِّئْبُ يَأْكُلُ لَحْمَ ذِئْـبٍ
وَيَأْكُـلُ بَعْضُـنَا بَعْضـاً عَيَـانَا

====================


مقولاتي / يجب على المرء أن يحمد ربه ويشكره على نعمة التفكير العظيمة التي تجعل منه إنسانًا يتقن صنع حياته

9 التعليقات:

L!fe said...

توني قريت موضوعك ,,
شوف ولد الخال .. اول شي احنا عايشين بزمن تكثر فيه الفتن :( وصدقني ما يصح الا الصحيح .. ياما تسمع من هذا وهذاك
اللي يستهزأ واللي يتطنز واللي يعلق ترا ما يخلون احد بحاله واايد حاشني من شظاياهم .. انا قررت وباذن الله ما اروح عروس لان فيه اغاني ومعصيه ولقيت من يطنز واللي يعلق واللي يزعل واللي واللي بس تبي الصج انا قلت اسمحولي .. رضا الرحمن فوق كل شي .. لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ..

كنت في بدايه الامر اسكت واحطها بقلبي وما اتكلم .. بس الحين لاااا قمت اقول هذا صح وهذا غلط وهذا يصير وهذا لا .. تبوني اقعد معاكم احترموا القعده معاي ولا تحطون او لا تتكلمون على شي يضايقني او يقلل من شأن الدين لان كلنا مسائلين يوم القيامه بالعكس المؤمن القوي اهو من يحاجج غيره ويقنعه
بطريقته وباسلوبه مااا يسكت لان ان شافوه ساكت بيضغطون عليه اكثر واكثر وبيحسون انه ضعيف وهذا غلط .. وصدقني الخير قام ينتشر الحمدلله والصالحين بازدياد .. انا اصلا تنازلت عن مجموعة من صديقاتي علشااان رضا ربي .. الله يعوضني خير ,, مو تنسى من ترك شيئا لله عوضه الله خير منه .. توك في بدايه حياتك وياما راح تشوف بس اهم شي لا تيأس ولا يأثرون فيك بالعكس انت اثر فيهم وغيرهم ولك الاجر ان شاء الله ...


الله يوفقك ويثبتك ويثبتنا وياك
ويبعد عنا الفتن والمعاصي والمنكرات ..

aL-NooR . said...

تذكر انك الصح و الباجي غلط

و ابتسم ..ما يكفي ان ربي معاك
و كل هذا كلام ..بس تذكر .. لك اجر


:D
*************

SHAHAD said...

صح لساانك
واسم الله على قلبك من الاختناق
ليتهم يوصلون تفكيرك والله
جان الدنيا بخير

ماعندي كلام بعد كلامك
الله يحفظك لدينك ولأهلك ياارب
ويكثر من أمثاالك

والله يهدي الجميع ياارب

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ said...

فعلاً
عندنا شباب بالديره , والله ! لو يهود هم ما يسوون سواتهم
ماكو لا ذمه ولا ضمير ولا اخلاق ولا اسلوب
ناس مجرده من اساليب التربيه !
هذا نقطه ببحر من اللي بداخلي
بس الله يهديهم
ويثبتك ويثبتنا

princess adadi said...

أهلا وسهلا

بصراحة مادري شقول

معذور القلب اذا خش في داخله كل هذا
ولكن ان نرى انسان مثلك وبهذا العمر هو فخر بحد ذاته
فخر لعايلتك والناس اللي حولك

مرات الناس يتأثرون من أفعالنا حتى لو ما بين عليهم هالشي
وكل شاب لما يكبر وتمر السنين راح يتحسف على عمره اللي ضيعه

وايد حجي في بالي اقوله بس مو عارفة شلون :/

حافظ على نفسك وخلك دووووم جذي
وافتخر انك غيييييييير عن هالناس

الله يوفقك ويثبتك
^^

she is me said...

كلام يزن ذهب
تحضرني سيرة ..فهد العسكر
كان ملتزما في بداية حياته
ولكنه سخط على مجتمعه بغض النظر عن الأسباب
فاعتزلهم وشرب الخمر ثم مات

نعوذ بالله العظيم من هكذا خاتمة
وأيضا .. مدرسة الرياضيات أبلة وفاء
كانت تقول:الشجرة المثمرة هي التي تقذف بالطوب
طبعا لهذه العبارة صلة مباشرة بالطموح والتحدي
ولكن برؤيتي لها بعد آخر

لنفترض أن هذه الشجرة مثمرة وثمارها ناضجة ولكن بين أشجار مثلها
هل تضنون أن سيلتفت إليها أحد؟
هل ستكون سبب في اطعام جائع؟
لكن لأنها وحدها وبين غيرها الفاسدات فكل يسعى لجني ثمارها
والحاسد يسعى لتحطيم أفرعها وافساد منظرها
ولكن كيف له
وهي ثابتة الغراس أصيلة النبت
بالضبط الملتزمون بالدين في مجتمعاتنا كهذه الشجرة هم قلة ولكن فيهم كل الخير
وهم ثابتون راكزون بثبات دينهم في قلوبهم وربهم بين أعينهم

نعوذ بالله من اختناق القلوب
نريد لها سعة كبيرة
تسع كل الهوم وتسعى لازالتها واصلاحها وان كان السبيل الوحيد هو الدعاء

Mamloo7a Q8ia said...

ما الومك يا وخيي
على تفكيرك بالحال
اللي وصلنا له مع الاسف
شي يحر ويغث


الله يطلعنا منها مسلمين
ويثبتنا على قوله الثابت
ويهداهم ويصلحهم يا رب

ENG.Sara said...

مادري شقول بصراحة ..
مادري العيب في منو وشنو السبب .. !

بس فعلاً كلامك صحيح وما اشوف فيه اي غلط او حتى مبالغة ..

في هالزمن الواحد يشك بعمره ان اهوه الغلط والناس صح !

مع ان الواقع عكس هالشي ..

ذكرتني بموقف صارلي .. كنا قاعدين انا ووحدة اعرفها عدل مع شلة بنات الله اعلم شنو اخلاقهم .. !
كل وحدة فيهم قامت تسولف عن الصاحب شنو قال وشنو سوى
وحدة منهم سألتني شفيج ساكتة
قلت لها شتبيني اقول
قاعدين تتكلمون بموضوع سخيف ما يستاهل اني اتكلم فيه
وصار اخذ وعطى بينا ان شالفايدة من اللي قاعدة تسوينه واهيا تقولي اقص ايدي اذا انتي صج ما تكلمين وماكو احد ما يكلم الايام ووو.. إلخ
شوي ولا اللي معاي تقعد تسولف معاهم عن نفس الموضوع وذكرت مواقف صدمتني !
انا اللي اعرفه انها مو من هالنوع ومتأكدة انها مو جذي !
بعد ما قمنا قلت لها ليش سويتي جذي ؟!
صج الكلام اللي قلتيه !
ردت علي .. احس اني مو بنية اذا قلت اني ما اكلم صبي @@
شتبينهم يقولون عني !

-----------------

موقف شرق صج ما ينسي .. !
بس صدقني يوسف هالناس يبينون لك انهم مو مهتمين ويتطنزون من الحين لي باجر بس بداخلهم حسد على اللي انت فيه ..


ما اقول الا الله يهديهم ويثبتنا !
والله يحفظك من كل شر ..
__________________________
ولكن الحقيقة المرّة أن الصالح يعد على الأصابع
__________________________

الدنيا ليلحين بخير ياخوي
والناس قامت تحس بغفلتها
والله الهادي ..


.
والله لو يمحوا الزمـان فضائلا ..... ويبـيد من طيب الخصال شمائلا
وتغيرت قيم الأنـام إلى الــردى ..... وتبدلت شــيم الكــــرام رذائـلا
ورأيت من باع الأصالة يرتـدي ..... ثوبا غـريبا مـُـشـْــمئزا مائـلا
سأظل وحدي طول عمري ثابتاً ..... لا أرتضي للمكـرمات بـــدائـلا

حفظك المولى واثابك ..

: )

:: بـوح الصمـت :: said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعلم أن الموضوع مرّ على كتابته وقتاً طويلاً ..
ولكنه استوقفني طويلاً وتأملته وأحببت أن أعلق عليه لكن وقتي لم يمهلنـي !


أخي يوسف ..

أهنئك على تلك الروح الطيبة والأخلاق العالية .. وكلما قرأت كلماتك تذكرت مواقف كثيرة مررت فيها .. !
حينما أنعت بالمعقدة والعابدة الزاهدة ..!!
وتقال لي تلك الكلمات بسخرية وتهكم !!
لا يجب أن نحزن بل على العكس يجب أن نجعل ذلك يدفعنا للأمام .. لنمضي على طريق الغرباء ..
ونعرض عن حديث الجاهلين ..
ونسأل الله أن يعيذنا ممن يبارزه في معاصيه !!


فخورةٌ أنـا بوجود أمثالك وأسأل الله أن يثبتك على الهداية ولا يزيغ قلوبنا بعد إذ هدانا ولا تنسَ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حتى وإن أوذيت ..!

فاستعن بالصبر والصلاة .. فالله لن يخيبك أبداً ما دمت على الحق ..

أعتذر على الإطالة .. أحبُ الحديث ذا الشجون ;)