Saturday, January 16, 2010

أكفكف الدموع حزينًا

كيف سأصف أيام قد تحطم قلبي بها وأنا في وطني ؟ ، كيف سأصف صدمتي بصديقي الذي كنت أغليه عن نفسي ؟ ، كلما دخلت إليه وناظرته أقول له " شد حيلك " يختلج قلبي وتتغير نبرة صوتي ، تكاد الدموع أن تتساقط وأنا ألملمها بقوة حتى يعلم بأنني معه وما أنا بضعيف ، ولكن في الحقيقه قلبي محطم ، أسمع نبرات صوته وهو متفاؤل وأرد علي " الله يعافيك ويشافيك يارب " أخرج من الغرفه فتتساقط الدمعة تلو الأخرى ، أهرب من نظرات الناس ، والعين تدمع بحرقة


في كل يوم أزوره يألمني قلبي وأنا أتمنى أن أضمه إلى صدري وأقول له كم اشتقت إليه ، ولكن الذي كان يؤلمني أنني فقط أستطيع النظر إليه وأن أحادثه من بعيد

(واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا وسبح بحمد ربك حين تقوم)
 لكل من يقرأ تلك السطور .. أرجوكم أدعو لمن هو قلبي معه صديقي محمد ناصر الذي سيسافر غدًا لرحلة العلاج



ها هي الأيام تمر وأنا اليوم طريح الفراش في منزلي ببولدر ، أكفكف الدموع
لا لن أدع الذكرى أن تقول أنني خرجت من باب منزلي متجهًا للمطار دون أن أُقبل والدتي قبلة الوداع ، ولن أقول أنني رحلت دون أن أقبل جبين أبي ، ولن أقول أنني رحلت دون أن أودع أخوتي ، بل سأجعلها ذكرى جميلة لأنني سعيد ، فذلك كان كفيلا بأختباء الدموع في القلب ، وكان كفيلا بأن لايكون هناك أي ذكرى وداع بدموع أمي وإخوتي ، فكفى القلب تمزقًا .



شعور الوداع ، شعور غبي يحطم القلب وينزف العين ، صحيح أنني مررت بموقف شعرت بنشوة الضعف فيه ، شعرت بالقلب ينهار ويدمع ، ولكنني تغلبت عليه بابتسامة مصطنعة ، كنت كلما أردت أن أودع أحدهم قبل السفر بأيام كانت عيناه تتلألأ بالدموع ، لا أعلم ما الذي يحدث لي عندما أرى هذا المنظر

قال لي أحد الأصدقاء بأنه يريد يجلس معي قبل السفر بيوم على الأقل ، ذهبت إليه وأنا أسمعه يقول " لا أستطيع الجلوس معك ، لأنني أعلم أن جلست سأبكي فراقك " .. " حط بالك على نفسك .. يلا مع السلامة " .. قالها وهو يضمني بشدة ، وأنا أستمع إلى نشيج دموع قلبه .

وآخر ، عندما أردت الرحيل يقول لي " لحظه " ، ينزلني من السيارة ويضمني بشدة ويقول " لا أعلم متى سيكون اللقاء " .. وأنا أرى عيناه تتلألأ بالدموع

قبل السفر لأمريكا في المرة الأولى كان الجميع ينصحني بعدم مصاحبة الناس ، فالحذر من السوء كان لابد منه ، وحضرت لأمريكا وأنا على يقين بأن الاحتكاك بالكثير من الطلبة يفسد الدراسة والأهم الاخلاق، مضى الاسبوع الأول وأنا أرى فلان وعلنتان وماكان لقلبي إلا رد تحية السلام والاكتفاء بذلك ، لم أرغب الاحتكاك بأي منهم ، فعلى الرغم من وجود الكثير من الكويتيين إلا أن ذلك لم يغير حركة بقلبي



عودتي لوطني ماكان إلا لإطفاء شوق والدتي وقلبي ، وبعودتي للوطن إكتشفت الشوق ، شوقي لإخوتي الذين كانوا على قلبي .

هناك أناس ما إن تجلس معهم بعض دقائق حتى يدخلوا قلبك ، صحبتهم لا تقدر بثمن ، تحمد الله أن هناك أناس يعينونك على دينك ، ويعينونك على غربتك ، يكونون على قلبك ، ويكونون على قلب رجل واحد ، ما إن تمسك مصيبه حتى قاموا لأجلك .

ها هي الغربة ، وها هو معدن الصديق الحقيقي ، قال لي أخي الأكبر قبل السفر أن الصديق يصبح أخوك في السفر وربما يكون أكثر من ذلك ، فها هم أخوتي الذين اشتقت الجلوس معهم والحديث إليهم .

عادة ما أصمت ، صمت طويل تتداخل فيه أفكاري وتلتهب فيه عاطفتي ، قلت " شباب .. هل لي بكلمة أقولها لكم من قلبي ؟ " ، هب السكون وخيم الهدوء ويقولون " قل ما عندك " ، تكلمت لهم بشيء من قلبي ، لأنهم والله أكثر من إخوة بالنسبة لي ، تحدثت فظلمت ما بقلبي ، لأنني أكن لهم بداخلي كل الاحترام والتقدير ، وكل المحبة والمعزة والوفاء .



ماذا أسمي من كان يطبطب على جرحي ويخفف من ضيقي ؟
ماذا أسمي من كان لا يرضى بأي كلمة تقال خلف ظهري ؟
ماذا أسمي من كان يتصل ويقول أنا أخ لك ، لا تخجل إن كانت لك ضائقة؟
ماذا أسمي من كان ينصحني في وقعة الخطأ ؟
ماذا أسمي من كان يسعفني وقت الضائقة ؟
ماذا أسمي من كان يجري خلف مصلحتي الشخصيه ؟





شباب بولدر .. ونعم الإخوة أنتم : )



لا لن أقول أنني أكفكف الدمع حزينًا
بل سأقولها لأنني سعيد طالما كنت معكم

15 التعليقات:

أحمد الحيدر said...

يوسف ما فهمت ..


محمد ناصر (المطيري) تقصد ؟ شفيه ؟ عسى ما شر ؟

:: بـوح الصمـت :: said...

آلمتم الفؤاد !!

لا أراكم الله مكروهاً بعزيز وشافى الله مرضـاكم ورزقكم صبراً وسلواناً .. الإخوان هم زينة الرخاء وعدّة البلاء ..

لا حرمكم الله تلك الصحبة الطيّبة .. بشرونا عنكم !

شعلة أمل said...

الله يشافيه ويعافيه يارب

ونعم الصحبه والاخوه
الله لا يخليكم

Bo Rashed said...

I just wanted to tell you this Joseph and there is only one person who calls you Joseph which you know already:

Every man dies, but not every man really lives.
Bo Rashed

bader_alahmad said...

فدييييييتك ياا بوجسااام ... والله انك رجل وعن الف رجل

ولك كل الاحترام والتقدير يالغالي

وانشالله يقووم بالسلاامه محمد ناصر


تسلم ايدك على هالمقاله الحلوه .. والله انك مبدع يا يووسف

الله يوفقك في الدنيا والآخره

*Being One said...

كل ما اقرا بوست بمدونتك تصيبني قشعريره ,
و انشالله الله يشيافيه يقومه بالسلامه

Hope said...

الله يشافيه و يعافيه و يمن عليه بالصحه و العافيه .. كله بأجره ان شاء الله

الله يخليكم لبعض

Kandroz said...

احمد الحيدر


: )

سامحني مره ثانيه احمد

Kandroz said...

بوح الصمت


ان كان فؤادكم قد تألم .. فكيف لفؤادنا

اميين يارب .. جزاج الله خير

مشكوره ويعطيج العافيه على المتابعه

Kandroz said...

شعلة امل


امييين يارب .. جزاج الله خير
محمد مو صاحب .. محمد اخو دنيا : )

Kandroz said...

بو راشد

ما شاء الله حكم أنور
صدق ما قال آينشتين الكندري

الله يسلمك ويحفظك
وو صح لسانك

Kandroz said...

بدر الاحمد


الله يسلمك يا بدر .. ونعم فيه اي والله
الله يقومه بالسلامه .. فلوبنا تدعيله


الله يحفظك حبيب قلبي .. تسلملي على متابعتك

Kandroz said...

Being One


صدقتي .. لانه صاير ما اكتب الا لما يصير شي يهزني من داخل

الله يسلمج يارب ..


قواج الله وأشكرج على مرورج

Kandroz said...

Hope


اميييييييين يارب .. الله يسلمج اختي

إن شاء الله ما تشوفين مكروه بأحد تحبينه .. يعطيج العافيه على المرور

bu-saad said...

الله يقومه بالسلامه
الاروح جنود مجنده