Tuesday, December 23, 2008

إليك يا مدونتي أكتب وإليكم أهديها

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة من الرحمن وبركاته ,,
لا أعلم كيف سأبدأ ، ولا أعلم متى سأنتهي ، ولكن آمل أن تكون مدونتي تحوز على رضاكم .
سأسرد فيها كل ما يطرأ على بالي من أفكار ومن يوميات ومذكرات ، بل حتى سأذكر رحلاتي التي أرحلها كل يوم ،،
في كل عطلة اسبوع سأضيف مقاله جديده ،، ولكن حينما انتهي من اختباراتي :P
آمل أن اكون على حسن الظن يا زوار ،،
تقبلوا تحياتي ,,
يوسف مصطفى

2 التعليقات:

Xit said...

مرحبا ..

حسنا يبدو أن التعليق الذي أنا بصدد كتابته يعتبر أول تعليق في المدونة لذى سوف أفترض أن هناك جائزة مرصودة لمثل هذا الشيء :P

فكرة افتتاح مدونة أسطر فيها ما لدي من أفكار وأراء أصبحت تراودني في الفترة الأخيرة الا انني كلما فكرت في الموضوع يترائ لي شبح " السبيس " المهجور فأصرف النظر عن افتتاح مدونة وأخشى ان يكون مشروع افتتاح المدونة تكرار وشبيه ب السبيس الذي سبق أن افتتحته وكتبت فيه عدة مواضيع ومن ثم هجرته وانشغلت عنه أو بالاحرى تكاسلت فكان الأمر مجرد " هبة " ما لبثت وإن زالت .

يوسف مصطفى كما أعرفه هو شاب مجد ومجتهد ويختلف عن كثير من أقرانه وكثيرا ما أقارن نفسي به عندما كنت في نفس مرحلته العمرية فأجد انه كان يتقدم علي بأفكاره واهتماماته لذلك أعتقد انه مع الأيام سوف يكون له شأن كبير .

والتدوين في الاونة الأخيرة أصبح ذو أهمية وبتنا نقرأ في الصحف عن مواضيع ومقالات تتناول المدونيين والمدونات بل أصبحت بعض المدونات تنافس الصحف وأصبحث بعض الصحف تستقي معلوماتها من المدونات وفي بعض الأحيان " تلطش " مواضيع من بعض المدونات .

هنيئأ لك يا استاذ يوسف ومبارك عليك افتتاح المدونة وأتمنى ان تستمر وأن تتحفنا في مواضيعك وتسحرنا ب " أسحارك " ... عفوا أقصد بخفة يدك :D .. وإذا احتجت أي مساعدة لا تتوانى عن إرسال رسالة خاصة إلى " سوبرفايزر " فسوف يكون لك خير معين :p

إلى اللقاء .

kandroz said...

أهلا وسهلا
أتشرف بأن يكون أول من يخطو خطه في هذه المدونه هو أنت : )
جائزتي هي مرورك ،، أما جائزتك محفوظه :p

كنت أتوق إلى مشاهده آخر ما تكتبه في " سبيسك " السابق
كنت من معجبين كتاباتك ، وإلى يومي انتظر ماتكتبه من شيء جديد لأقرأه

أخجلتني باطرائك الرقيق ،، وان شاء الله سأكون عند حسن ظنك

أما التدوين فكانت فكرتها في خاطري منذ شهور عديدة ، وها أنا اخطو هذه الخطوه الأولى : )

لم تبخل علي يومًا بمعلومه ،، فشكرًا لك يا بو رؤفه ،، وانا بانتظار المدونه